كيف نفرق بين المعلومة الصحيحة والخاطئة في اختلاف الشيوخ؟.. الشيخ خالد الجندي يوضح

اجاب الشيخ خالد الجندي خلال على سؤال كيف نعرف الصواب من الخطأ مع اختلاف الشيوخ الذين يقدمون لنا المعلومات حول مسألة واحدة ويختلفون فيما بينهم.

 

الشيخ خالد الجندي يجيب على سؤال كيف نعرف الصواب من الخطأ

وقال الشيخ خالد الجندي خلال حلقه رصدها موقع تحيا مصر ، من برنامج لعلهم يفقهون بعنوان حوار الأجيال عبر شاشة دي أم سي، انه لابد لكل شخص أن يكون لديه مجموعة مراجع وأسماء دينيه تم الوثوق فيها من قبل المؤسسة الأزهرية مثل موقع الأزهر الإلكتروني أو موقع دار الإفتاء وموقع المجلس الأعلى للشؤون الاسلامية، و مجمع البحوث الاسلامية، و كبار العلماء ومشيخة الأزهر.

” src=”https://www.tahiamasr.com/“>

الشيخ خالد الجندي: هناك مراجع لكل شئ

واشار الشيخ خالد الجندي، الى انه بالنسبه لمهنه الطب فان هناك مرجع يستطيع كل طبيب او طالب الرجوع اليه، كما ان هناك مواقع طبيه كثيرة، ولا يصح ان نسلم انفسنا الى اي معلومه قد لا تكون صحيح وهو الحال في المراجع القانونيه والمراجع الخبريه حتى لا نقع تحت طائله الإشاعات.

ولفت الشيخ خالد الجندي، الى انه حدثت مشكله غذائية في الأسواق بسبب الاشاعات وهو الأمر في بالنسبه للدولار، كما ان الطرق تغلق ويتم تعطيل الناس بسبب الاشاعات، كما هو الحال في الجواز والطلاق يحدث بسبب الاشاعات، لذلك فلابد من وجود مرجعيات ثابته يستطيع الانسان رجوع اليها وهي أأمن طريقه يستطيع شخص حمايه نفسه بها اذا حدث اي تراجع.

الشيخ خالد الجندي: لا يصح أن نقول لأحد أن الله غاضب عليه

وشدد الشيخ خالد الجندي، على ان المواقع المشبوهه قد تؤثر علينا بالسلب وتؤدي الى منحنى الاجابه الخاطئ، ونهى الناس بعدم حديث اي شخص باسم الله عز وجل مثل ان يقول الشخص لفلان ان الله غاضب عليه او انه لا يقبل توبته لان لا احد يستطيع ان يعرف ما بين العبد وربه.

وشدد الشيخ خالد الجندي، على أنه لا أحد معه مفاتيح الجنة، والصواب الخطأ وارد من كل إنسان ولا يستطيع احد ان يمضي لاحد على بياض.