قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار صائب رغم تأخره

رحب هشام عبد العزيز رئيس حزب الإصلاح والنهضة، بقرار وقف إطلاق النار الذي صدر عن مجلس الأمن واصفا القرار بالصائب رغم تأخره عدة شهور على حد وصفه.

ر ئيس حزب الإصلاح والنهضة: مجلس الأمن بقراره هذا يتبنى رؤية الدولة المصرية

وأضاف عبد العزيز، في كلمته التي يرصدها تحيا مصر، بأن مجلس الأمن بقراره هذا يتبنى رؤية الدولة المصرية والتي كان قد أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر السلام بالقاهرة الذي عقد في أعقاب الحرب في غزة بوقت قصير.

وأكد عبد العزيز، بأن الموقف الأمريكي بالامتناع عن التصويت يعد موافقة ضمنية على ما طرحته مصر وأصرت عليه في أكثر من مناسبة وتحملت في سبيله العديد من الضغوطات الدولية في أعقاب أحداث ٧ أكتوبر.

ر ئيس حزب الإصلاح والنهضة يطالب المجتمع الدولي بأن يعيد حساباته فيما يتعلق بآليات التصويت الأممية

وطالب رئيس حزب الإصلاح والنهضة، المجتمع الدولي بأن يعيد حساباته فيما يتعلق بآليات التصويت الأممية وكذلك أن يراجع كافة الأعراف الدولية التي وقفت عاجزة عن حماية المدنيين في غزة بسبب صوت واحد معترض مؤكدا على أنه لا يصح أن يصبح مصير العالم رهينا بقوة واحدة أو صوت واحد.

هذا ورحبت مصر باعتماد مجلس الأمن لقرار يُطالب بوقف إطلاق النار في غزة للمرة الأولى منذ بداية الأزمة رغم عدم توازنه وإطاره الزمني المحدود، وعقب تكرار عجز مجلس الأمن عن التوصل لقرار يطالب بوقف دائم لإطلاق النار،مؤكدة على مواصلة جهودها الحثيثة بهدف وقف الحرب وإنهاء الأزمة.

مصر ترحب باعتماد مجلس الأمن لقرار يطالب بوقف إطلاق النار فى غزة

واعتبرت مصر أن صدور هذا القرار بعد أكثر من خمسة أشهر من العمليات العسكرية الإسرائيلية التي ألحقت أضراراً بالغة بالمدنيين في قطاع غزة، ورغم ما يشوبه من عدم توازن نتيجة إطاره الزمني المحدود والإلتزامات الواردة به، إلا أنه يمثل خطوة أولى هامة وضرورية لوقف نزيف الدماء ووضع حد لسقوط الضحايا من المدنيين الفلسطينيين، وإتاحة الفرصة لدخول المساعدات الإنسانية.

وطالبت مصر بضرورة التنفيذ الفوري لوقف إطلاق النار، وبما يفتح المجال للتعامل مع كافة عناصر الأزمة، مؤكدةً على أنها ستواصل جهودها الحثيثة مع الأطراف الدولية والإقليمية من أجل إحتواء أزمة قطاع غزة في أسرع وقت.