قرار عاجل بشأن محاكمة الفنانة انتصار في قضية السب والقذف

تفاصيل وتطورات جديدة في محاكمة الفنانة انتصار أمام محكمة جنح قصر النيل في اتهامها بالسب والقذف لسايس في جاردن سيتي والبلاغ الكاذب، حيث قررت المحكمة حجز القضية للحكم، ويستعرض موقع تحيا مصر التفاصيل والتطورات في قضية الفنانة انتصار.

حجز محاكمة الفنانة انتصار للحكم في جلسة 25 مايو

حيث قررت محكمة جنح قصر النيل، حجز محاكمة الفنانة إنتصار لقيامها بسب وقذف سايس في منطقة جاردن سيتي والبلاغ الكاذب، للحكم في جلسة 25 مايو المقبل، حيث طالب محامي السايس الفنانة انتصار بتعويض مؤقت قدره 20 ألف جنيه، وأن المتهمة تعمل في مجال الفن كممثلة وتستغل ذلك في التنكيل بالضعفاء باستغلال عملها في الفن.

دفعت محامية الفنانة انتصار أمام المحكمة، بانتفاء ركني جريمة السب والقذف المادي والمعنوي، مشيرة إلى أن الفنان انتصار هي من تقدمت إلى قسم قصر النيل وحرر محضر ضد السايس يوم الواقعة، فيما حرر السايس محضرا بعدها بـ أشهر، كما أن هناك العديد من المحاضر المقدمة من سكان المنطقة ضد ذات السايس.

محامية الفنانة انتصار: كيدية الاتهام والسعي وراء الشهرة

وقالت محامية الفنانة انتصار خلال أولى جلسات محاكمتها أمام محكمة جنح قصر النيل، أن الطرف الآخر يبحث عن الشهرة فقط والدليل أنه لم يقم بتحرير محضر إلا بعد مرور أشهر على الواقعة، وهو ما يشير إلى كيدية الاتهام والسعي وراء شهرة من وراء مخاصمة الفنانة انتصار.

وكان محامي سعد إبراهيم سعد، سايس بمنطقة جاردن سيتي، أقام جنحة مباشرة ضد الفنانة انتصار  يطالب خلالها بتعويض مؤقت قدره عشرون ألف جنيه، مشيرًا إلى أن المتهمة تعمل في مجال الفن كممثلة، وتستغل ذلك فى التنكيل بالضعفاء باستغلال عملها في الفن بالتهديد والوعيد بالويل والثبور وعظائم الأمور، لكل من تسول له نفسه الرد عليها أو عدم إطاعة أوامرها، بتقديم البلاغات الكيدية والاتهامات الملفقة لفرض سطوتها، وجبروتها على الضعفاء من الناس.

تفاصيل دعوى اتهام الفنانة انتصار بالسب والقذف

وأوضحت الدعوى أن الفنانة انتصار في شهر نوفمبر الماضي بدائرة قسم شرطة قصر النيل تقدمت ببلاغ على سند من القول بأن السايس قام بالتعدي عليها بالسب والقذف والقيام بأعمال بلطجة، إلا أن التحريات وكاميرات المراقبة كشفت عدم صحة ادعاءها، وكشفت أيضًا تنمر الفنانة على حارس العقار أثناء سؤاله عن ركن السيارات في الشارع التي ليس له علاقة بها.

وأشارت أوراق الدعوى إلى أن الفنانة انتصار حررت العديد من المحاضر الكيدية الملفقة الكاذبة، ضد كثير من الضعفاء في منطقة جاردن سيتي التي تسكن فيها، ولم يسلم من بلاغاتها حتى حارس العقار الخاص بها حتى النهاية حين حررت محضرا في السايس المتواجد في الشارع.