قدم نموذجا فريدا في العمل والإنجاز خلال الـ 10 سنوات الماضية

أكد نواب البرلمان، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي استطاع خلال 10 سنوات حكم فيها مصر أن يقدم نموذجًا فريدًا من العمل الجاد والإنجازات الملموسة على أرض الواقع والتي شملت كافة المجالات والمحاور الاستراتيجية، دون تفضيل ملف على حساب آخر، وهو ما ميز تلك الحقبة.

طارق شكري: مصر شهدت تنمية شاملة داخليا وقفزة خارجية عربية وأفريقية طوال الـ١٠ سنوات الماضية 

وفي هذا الإطار، قال النائب طارق شكري وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن مصر تغيرت كثيرا طوال العشر السنوات الماضية، وبرز استقرارها وازدهارها للعالم أجمع تحت حكم رشيد وقوي يقوده الرئيس السيسي سواء كان في تنمية شاملة داخليا، أو قفزة حقيقية في السياسة الخارجية.

وأوضح شكري، في تصريحاته التي يرصدها تحيا مصر، أن مصر سارت في مسارين متوازيين منذ عام ٢٠١٤، تمثلت في التصدي لمشكلة الإرهاب كمشكلة أمنية ملحة أنذاك، والبدء في تنمية شاملة داخلية تقود للجمهورية الجديدة، مضيفا أن هذه التحركات الداخلية لم تعطل مصر عن صياغة سياسة خارجية ناجحة للغاية عربيا وأفريقيا. 

وتابع وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان: أن مصر خاضت معركة شاملة للتنمية نحو الجمهورية الجديدة، وفي الوقت نفسه استطاعت استعادة ريادتها العربية والدولية وهو ما يحسب للسيسي، وكلا المسارين طوال ١٠ سنوات حققا نجاحا كبيرا. 

وشدد شكري، أن مصر حرصت وبتوجيهات مباشرة على ترسيخ دورها الريادي والمحوري في عمقها الاستراتيجي الإفريقي، وتعظيم الدور الريادي لمصر في القارة من خلال تنشيط التعاون، بين مصر والأشقاء الأفارقة في كافة المجالات. وهو ما ظهر في مجالات متعددة ومع كافة دول القارة، وتبني المناداة بالتنمية الشاملة في القارة والدفاع عن حقوقها والتصدي للتغير المناخي، مضيفا أن مصر اتجهت بنفس الوقت نحو عمقها العربي وعززت علاقاتها مع مختلف الدول العربية سياسيا واقتصاديا وعلى المستوى الاستراتيجي وهو ما يحسب للقيادة السياسية.

وأكد النائب طارق شكري، أن السنوات العشر الماضية، شهدت نجاحات داخلية وخارجية حقيقية، وتجربة مصرية رائدة تنال احترام العالم أجمع.

محمود توشكي: الرئيس السيسي قدم نموذجا فريدا في العمل والإنجاز خلال الـ 10 سنوات الماضية

ومن جانبه، قال النائب محمود توشكي عضو مجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي استطاع خلال 10 سنوات حكم فيها مصرن أن يقدم نموذجًا فريدًا من العمل الجاد والإنجازات الملموسة على أرض الواقع والتي شملت كافة المجالات والمحاور الاستراتيجية، دون تفضيل ملف على حساب آخر، وهو ما ميز تلك الحقبة.

وأوضح توشكي، أنه خلال 10 سنوات فقط استطاع الرئيس السيسي أن يحول مصر من مجرد بلد منهار بلا مؤسسات إلى دولة قوية تمتلك مشروعات ضخمة وعالمية، وذلك بعدما سار الرئيس وفق خطط واضحة نحو تحقيق حلمه بتأسيس الجمهورية الجديدة، فاستطاع بذلك أن تؤسس الدولة المصرية اقتصاد قوي يتمتع بالمرونة، قادر على صنع مستقبل أفضل لمصر والمصريين، موضحًا أن الرئيس بدأ اولا بتثبيت أركان الدولة ومن ثم إعادة بناء مؤسساتها الوطنية، فأحدث ذلك نهضة تنموية كبرى عبر إطلاق استراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030.

برلماني: جوانب التنمية في عهد الرئيس السيسي اتسعت لتشمل جوانب عديدة

وأضاف عضو مجلس النواب، أن جوانب التنمية في عهد الرئيس السيسي اتسعت لتشمل جوانب عديدة، سواء من الناحية الاقتصادية، حيث حققت مصر خلال تلك الفترة أكبر معدل استقطاب للاستثمارات الكلية التي تجاوزت حاجز التريليون جنيه، رغم ما واجهه الاقتصاد العالمي والمحلي من تديات، كما شمل هذا الملف التنموي تمكين للقطاع الخاص، وحاليًا مصر تتوسع فيه بتوجيهات مباشرة من الرئيس السيسي.

وأشار النائب: إلى أنه خلال الـ 10 سنوات الماضية، كان هناك تركيز غير مسبوق لملف بناء الإنسان المصري والارتقاء بمستويات المعيشية الخاصة بالمواطنين، فكان إطلاق مبادرة حياة كريمة وغيرها من المبادرات الصحية والتعليمية، والتي أحدثت شكلًا من أشكال التغيير في واقع حياة المصريين، خاصة في ريف مصر.

وتابع:”هكذا كانت فترة حكم الرئيس السيسي خلال ولايتين الأولى والثانية، شاملة لكافة النواحي التنموية، كي ترسم للمصريين طريقًا جديدًا، وترسم لمصر طريقها نحو العالمية والحداثة، استنادًا لبرنامج إصلاح شامل يضمن للمصريين حياة كريمة”.