فاروق فلوكس

كشف الفنان فاروق فلوكس، تفاصيل إصابته بجلطة في القلب بسبب خلافه مع الفنانة مها أحمد، بجانب كشف حقيقة تأجيله دفن والدته حتى يكمل عرض مسرحيته.

فاروق فلوكس: جالي جلطة في القلب بسبب مها أحمد

وقال فاروق فلوكس، في لقائه مع الإعلامية إنجي هشام، في برنامج “المنسي” المذاع عبر شاشة قناة “هي” في تصريحات رصدها موقع تحيا مصر: جالي جلطة في القلب بسبب مها أحمد كنت شغال معاها في مسلسل، أنا مكنتش عارف أني بشتغل مع مارلين مونرو علشان يحصلي كده في السن ده، هو أنا هروح أعاكسها وهي ترفضني ويجيلي جلطة؟ إيه المنطق الغريب ده؟.

فاروق فلوكس 

فاروق فلوكس عن مها احمد: زي ولاد الصغيرين مش نجمة كبيرة 

وتابع: المشهد اللي أنا انسحبت علشانه كانت في مكان وأنا في مكان، وربنا يسامحها وأنا مسامحها، وحجة البليد مسح التختة، أنا فعلًا جالي جلطة وعملت عملية في القلب، وهي علقت على جملة أنا بقولها وهو ده الموقف، ودي زي بناتي الصغيريين ومش نجمة كبيرة أوي، وهي سابت التمثيل شوية واشتغلت مذيعة، وبعدين سابت شغل المذيعة، وأنا مقدر ظروفها وظروف ابنها، وربنا يسامحها.

فاروق فلوكس 

وعن حقيقة تأجيله دفن والدته، حتى يكمل عرض مسرحيته، فقال فاروق فلوكس: أنا مأجلتش دفن والدتي هي اتوفت الساعة 5وتلت والدكتور جه وعمل اللازم وكان صعب تدفه الساعة 7، وكنت شغال مسرحية وقالولي ممكن نوقف وروحت اشتغلت وكانت من أصعب الليالي في حياتي، وأنا كنت عامل دور ابن أمه، وكانوا بيعلقوا عليا كتير أوي بعد المسرحية ويقولوا سلم على أمك، ويومها ماحدش منهم قال كلمة على أمي خالص، لأني سايب أمي ميتة في البيت.

فاروق فلوكس: مكنتش عايز أبقى نجم لكن الدور اللي أعمله ماحدش يعرف يعمله زيي

وكشف فاروق فلوكس، عن أمنيته في الفن، قائلًا: طول عمري في عالم الفن كنت متمني دايمًا أن أي دور أعمله بنجاح، والنحومية مبتجيش كده لازم يكون في حب من الجماهير ونص جيد وتقمص جيد مني، مكنتش عايز أبقى نجم، ولكن الدور اللي أعمله ماحدش يعرف يعمله زيي.

وعن دخوله مجال التمثيل، قال فاروق فلوكس: أنا كنت في كلية الهندسة وكنت طالب متفوق، ولكن لما قامت حرب 1956 الدم غلي في عروق مع أني كنت وحيد العيلة، وقعدت 55 يوم، وكنت صغير وأول مرة أخرج برا بيتي وشوفت حياة مختلفة والمصريين بيحبوا بعض في كل الحالات، والدكاترة في الكلية كملوا دراسة ولا أكن حصلت حرب، وجيت وقت الامتحانات وسقطت في 3 مواد وعيدت السنة، وقولت مش معقول هخلي والدي يدفع المصاريف، وكنت بساعد أصحابي وأخد فلوس، وبقيت معروف في الكافيتريا، وواحد جه قالي عايزينك تمثل معانا، وروحت  وقالولي لقن لهم الكلام، وأنا مكنتش أعرف يعني إيه تمثيل ولا تلقين كلام.