على إسرائيل الامتثال لقرار وقف إطلاق النار والتخلي عن أحلام الغزو

ثمن حزب  الحرية المصري،  اعتماد مجلس الأمن قراراً يطالب بوقف إطلاق النار في قطاع غزة خلال شهر رمضان، وذلك للمرة الأولى منذ بدء الأزمة وعقب تكرار عجز مجلس الأمن عن التوصل لقرار يطالب بوقف دائم لإطلاق النار، مؤكدا أن على اسرائيل أن تستجيب لهذا القرار وأن توقف مشهد الاعتداء الوحشي المستمر يوميا بقتل الأبرياء من النساء والأطفال والرجال.

الحرية المصري: على إسرائيل الامتثال لقرار وقف إطلاق النار والتخلي عن أحلام الغزو

وأضاف النائب أحمد مهنى، نائب رئيس حزب الحرية المصري والأمين العام، وعضو مجلس النواب، أنه على اسرائيل أن تمتثل هذه المرة لقرارات مجلس الامن، من أجل الجلوس على مائدة الحوار وإيجاد حلول واقعية تحفظ الأمن والسلام للدولتين، وترسم حدودا فاصلة بينهم حتى لا يتكرر هذا المشهد مجددا، فعلى اسرائيل أن تتخلى عن احلام الغزو وتقف أمام مسئولياتها الدولية ويتم معاقبتها على جرائمها تجاه الإبادة الجماعية التي قامت بها في قطاع غزة.

الحرية المصري: قرار وقف إطلاق النار في قطاع غزة نتيجة لجهود مصر

وتابع عضو مجلس النواب، في تصريحات يرصدها  تحيا مصر،  أن مصر ضغطت بكل قوتها للوصول إلى حل قريب وهو وقف إطلاق النار وحل بعيد وهو في حل الدولتين والرجوع إلى حدود 1967، وفي وسط كل هذا لم تهدأ في السعي لإدخال اكبر كم من المساعدات الإنسانية والإغاثية بكافة الطرق عبر البر او الجو، مشيرا إلى أن مساعيها مع جميع الأطراف الإقليمية والدولية التي تتعلق بالأمر لن تتوقف مطلقا من أجل استمرار ادخال المساعدات رغم الظروف القاسية هناك.

مجلس الأمن يمرر مشروع قرار وقف إطلاق النار في غزة

وكان قد وافق مجلس الأمن الدولي على تمرير مشروع قرار وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وأضافت روسيا تعديلاً على مشروع القانون وهو كلمة وقف نار “دائم” إلا أنه لم يتم الموافقة على التعديل، وتم التصويت على النسخة الأساسية.

و طالب مجلس الأمن بإفراج فوري وغير مشروط عن جميع الرهائن، مشيراً إلى أن هناك حاجة ملحة لزيادة المساعدات إلى غزة مطالباً بإزالة جميع العوائق أمام تسليم المساعدات