علامات الساعة ظهرت بعد الذي حدث.. عامل يقتل الطفلة جانيت لسبب شيطاني لا بتصوره عقل

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بجريمه كبرى حدثت في العاصمه المصريه القاهره بسبب ما قام به عامل الدليفري حيث اقدم على قتل الطفله لا تتجاوز العام الواحد ونجحت قوات الامن المصريه في اسرع وقت بجلب المتهم ما يؤكد على ان الاستمرار الاستقرار والامن والامان في مصر موجودا حتى الان بشكل كبير وما يحدث جرائم لا تتعدى سواء الأفراد.

اختفاء الطفلة جانيت

تبدا القصه في بلاغ الى الشرطه المصريه باختفاء الطفله جانيت التي لم تتجاوز 11 شهرا وهي من اسره سودانيه تقطن في مصر مع اسرتها ومع ملايين السودانيين الذين اتوا الى بلدهم الثاني مصر بعد الحرب القويه التي تدور في السودان.

 

وبعد ساعات الاختفاء الطفله وجدها احدى الجيران وهي في مكان بجوار منزلهم مقتوله وفورا ابلغ عائلتها والشرطه بوجود جثه الطفله تحريات مكثفه من اجهزه المصري وبشكل سريع استطاعوا ان يقبضوا على العامل الذي قام بهذا العمل الذي يعد ضد الإنسانيه.

القبض علي العامل الذي قتل الطفلة جانيت

وبعد استجواب هذا العامل اعترف ان اغتصب هذه الطفله وبعدما بدات في الصراخ وبدا ان فعلته سوف تنكشف قام بقتلها ورميها في مقلب القمامه حتى لا يتعرف عليه احد ولكن يقظه رجال الشرطه كانت اسرع منه حيث تم اكتشاف الجريمه في اقل من 24 ساعه وتقديمه الى النيابه العامه للمحاكمه على هذه الجريمة.