عبد الهادي القصبي يشكر “المتحدة” على برنامج “مملكة الدراويش”.. ويؤكد: الشعب المصري صوفي بطبيعته

تقدم الدكتور عبد الهادي القصبي، شيخ مشايخ الطرق الصوفية، بالشكر للشركة المتحدة على برنامج “مملكة الدراويش” الذى ينتصر لهوية المصريين الوسطية الصوفية، ويكشف الحقائق، وينتصر للوعي.

القصبي: التصوف يحقق مقاصد الرسالة المحمدية

ونوه “القصبي”، خلال استضافته بأولى حلقات برنامج “مملكة الدراويش.. الطريق إلى الله”، المذاع على قناة الحياة، تقديم الإعلامية قصواء الخلالي، أن  التصوف يحقق مقاصد الرسالة المحمدية، وتطبيق للكتاب والسنة، وما يخالف هذا، ليس تصوفًا.

وأكد شيخ مشايخ الطرق الصوفية، أن أصل “التصوف” هو حضرة النبي، والصوفية يرفضون البدع.

وكشفت عن عدد الطرق الصوفية في مصر، قائلًا: “لدينا فى مصر ٧٨ طريقة صوفية، وكلها أصلها رسول الله، والإحصائيات تؤكد وجود كم هائل من المصريين على المنهج الصوفي”.

القصبي: الشعب المصري صوفي بطبيعته

وذكر الدكتور عبد العادي القصبي أن الشعب المصري “صوفي” بطبيعته وفطرته، ووجود “آل البيت” في مصر، له أثر على سلوكياته، متابعًا: “المصريون تأثروا بأقطاب الصوفية، وعلى رأسهم سيدنا الشاذلى، وسيدنا البدوى، وسيدنا ابن عطاء الله السكندري، وغيرهم، لأنهم كانوا على علم وحق”.

وأكد الدكتور عبد الهادي القصبي، أن “التصوف” يعكس طبيعة الإسلام الحقيقية، بعيدًا عن التطرف والتشدد، مضيفًا بأن “الجماعات المتطرفة حاولوا فرض التشدد على المصريين وتصوفهم، ولذلك رفضهم الشعب المصري”.

رموز وعلماء قادة الفكر الإسلامي مع قصواء

وتستضيف الإعلامية “قصواء الخلالي” في البرنامج كبار رموز وعلماء وقادة الفكر الإسلامي من مختلف محافظات جمهورية مصر العربية، وذلك على مدار الحلقات التي ستعرض يوميا وحتى نهاية شهر رمضان الكريم.

كما تشهد الحلقات أيضا مشاركة لكبار المنشدين والمبتهلين والمداحين بأنشودات المدح للنبي محمد صلى الله وعليه وسلم، بجانب وثائقيات لمساجد آل البيت في مصر وتاريخها ومعالمها، وأشهر الأضرحة والمقامات.

كما تتوقف أيضا الإعلامية قصواء الخلالي، أمام أهم ما ورد في المراجع الشهيرة للتصوف،  وفي مقدمتها “الرسالة القشيرية” للإمام  أبو القاسم القشيري، على مدار الحلقات المتتالية وذلك في الأبواب المختلفة التي تدعم الفكر الصوفي وأعمال الصوفية كفكر وسطي مستند من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، وذلك ضمن مشروع صناعة الوعي، ومواجهة الإرهاب، الذي تتبناه وتنفذه الدولة المصرية.