ظاهرة الخصومة الثأرية تحتاج لاستنفار سلطات الدولة.. ووزير الأوقاف يعلق

عقب النائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، على مسألة الخصومة الثأرية التي أثارها النائب إيهاب رمزي.

تضمين الإستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان

جاء ذلك في كلمته التي رصدها تحيا مصر خلال اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب برئاسة النائب طارق رضوان، لمناقشة طلبي الإحاطة المقدمين من النائبين كريم السادات، عبد النعيم حامد، بشأن تضمين الإستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان في الخطاب الديني، بحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.

اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب

النائب طارق رضوان: ظاهرة الخصومة الثأرية تحتاج لاستنفار سلطات الدولة

وقال رئيس لجنة حقوق الإنسان: “نعم هناك مشاكل مجتمعية كثيرة حدا، وهناك عادات وتقاليد وإرث توارثناه، لكن المشكلة مش مشكلة وزارة أوقاف بس أو تعليم أو داخلية.. أنت تخاطب تكوين مجتمعي يحتاج لاستنفار جهود سلطات الدولة التشريعية والتنفيذية وغيرها، لتغيير تلك العادات”.

اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب

وزير الأوقاف يعلق على ظاهرة الخصومة الثأرية 

من جانبه، قال الدكتور محمد مختار جمعة: “طبيعة أي مجتمع سكاني أن له طوائف متعددة ونحن دورنا هو التوعية”، مضيفا بأن أفضل شيء لحل تلك المشكلة، هي تطبيق القانون بحسم على الجميع، وهذه المرحلة الأفضل لتطبيق القانون على جميع، ورفع حالة المواطنين من الناحية الاقتصادية ، لأنها تحافظ على استقرار حياتها إذا كانت الأمور تسير بشكل جيد”.

وانتقل وزير الأوقاف ليرد على مسألة أخرى تتعلق ببناء الكنائس، مشيرًا إلى أن حجم الكنائس التي تم تقنينها وبناءها في الدولة بإرادة سياسية وشعبية غير مسبوقة، منوها بأن توجيهات الرئيس السيسي واضحة أن أي مبنى يتم بناءه يتم بناء مسجد وكنيسة.

وأردف، في رده على النائب إيهاب رمزي، أن ما كان يظهر بين الحين والحين من مشكلات، لم يعد لها وجود، وكم العمل المشترك بين الأئمة والقساوسة غير مسبوق.

اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب

وقال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن الوزارة ترسل تقارير دولية لجهات ومؤسسات الدولة عن ملفات حقوق الإنسان والطفل والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح وزير الأوقاف ذوي الاحتياجات الخاصة لهم خصوصية، إذ أنه فيما يتعلق بالتعيينات، فكل من اجتاز الاختبارات منهم يتم قبولهم وتعيينهم بغض النظر عن نسبة الـ 5% وقد وصلت في اخر اختبارات إلى 15%، بما يتجاوز أكثر من 30 شخص من إجمالي 280، موضحا أن ذوي الاحتياجات الخاصة يدخلون كل الاختبارات، ومن حقهم التقديم في المستوى العام أو الخاص وهو يتعلق بالتعيينات أيضا.