«سيمون» الوجه البريء يأخذ طابع العقارب بامتياز في رمضان 2024

عند ذكر الصوت العذب، الرقي، البراءة، خفة الظل، الوجه البريء فمن المؤكد أن تحضر الفنانة سيمون إلى الأذهان على الفور، فهي صاحبة مدرسة مميزة في مجال الغناء، وتميز صوتها بالنعومة والرقة والإحساس، وكانت من ألمع نجمات الأغنية في زمن التسعينات، ومن المايك إلى الكاميرا تألقت في الكثير من الأعمال الفنية على مستوى السينما والدراما التلفزيونية والمسرح، وقدمت العديد من الشخصيات المميزة، التي يتعلق بها الجمهور حتى الآن.

الوجه البريء يأخذ طابع العقارب بامتياز

وعلى الرغم من غياب سيمون عدة سنوات عن شاشة التلفزيون والسينما، إلا أنها قررت أن تعود بقوة من خلال مسلسل صيد العقارب، الذي جسدت فيه شخصية تبعد كل البعد عن شخصيتها الحقيقية بأداء مبهر وملفت للأنظار، وذلك بالتعاون مع باقة كبيرة من النجوم والنجمات، على رأسهم النجمة غادة عبد الرازق، الفنان رياض الخولي، الفنان أحمد ماهر، والفنان محمد علاء جاميكا.

سيمون

فمن خلال شخصية “سماسم” في مسلسل صيد العقارب تخلت سيمون عن البراءة والرقة، وأخذت طابع العقارب، لتكون أحد أوجه الشر في هذا العمل الدرامي، الذي يجسد صراعًا ساخنًا بين عائلتي ضرغام والغول، من خلال الثأر والقتل والمخدرات والخيانة.

سيمون في سماسم.. معادلة صعبة نجحت الفنانة في حلها

سماسم شخصية تتسم بالأنانية والمكر، مستعدة أن تقوم بأي شيء مهما كان من أجل الحفاظ على نجلها الطائش، الذي يتورط في قضية قتل وتجارة المخدرات، فلم يكفيها إفساد نجلها “سامح” بالتربية الخاطئة المدللة، بل كانت تسانده وتدعمه في كل مصيبة يرتكبها، حيث نجحت في إخفائه عن أنظار الشرطة بعد تورطه في قضية قتل “علي ضرغام”، ودبرت المكائد لعائلة المجني عليه حتى لا يتمكنوا من العثور على نجلها.

شخصية سماسم

لم يتوقف شر سماسم إلى هذا الحد بل وصل بها الأمر إلى التآمر على زوجها “إسماعيل الغول” بالتعاون مع “معتز” حتى تتمكن من السيطرة عليه وعلى أمواله وأملاكه، وحتى لا تسمح لأبنائه من زوجته الأولى أن يضعوا أيديهم على أي شيء من الثروات الخاصة بوالدهم.

سماسم.. مش نظرة وابتسامة مش كلمة والسلامة

كل تلك الصفات والمواقف التي سبق ذكرها عن سماسم وتأخذ طابع العقارب يشير إلى أنها شخصية شريرة من نوع خاص، وتحتاج إلى أداء مضبوط يتسم بالبساطة والسلاسة وعدم المبالغة، أو الإفراط في التعبير وإيماءات الوجه، وذلك كله استطاعت سيمون أن تقدمه بامتياز على شاشة تلفزيون طوال أحداث العمل.

حيث اتبعت سيمون كلمات أغنيتها الشهيرة مش نظرة وابتسامة مش كلمة والسلامة، وبالفعل لم تقدم أي نظرة أو كلمة في غير محلها، مما جعلها تتميز في كل مشاهدها سواء أمام غادة عبد الرازق أو رياض الخولي، وتسجل عودة قوية إلى الشاشة الصغيرة مرة أخرى.