زيادة موازنة الدعم والحماية الاجتماعية يعكس مدى تقدير القيادة السياسية لمعاناة المواطنين

أكد المستشار محمد عبد النبي عمارة، عضو الاتحاد العالمى للكيانات المصرية بالخارج بدولة الإمارات، أن إعلان بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيادة موازنة الدعم والحماية الاجتماعية في العام المالي الجديد بنسبة 20% عن العام الماضي، يعكس مدى تقدير القيادة السياسية لمعاناة المواطنين، وجاءت في توقيت مناسب لمواجهة موجة من التضخم ورفع كاهل الاعباء الاقتصادية عن المواطنين.

 الولاية الجديدة هى من أجل المواطن وجنى ثمار البنية التحتية الضخمة

وأشار عمارة، في تصريحات له، إلى أن هذا يدل على أن الولاية الجديدة هى من أجل المواطن وجنى ثمار البنية التحتية الضخمة، فالدولة رسخت الجهود خلال الفترة الماضية للبناء والتشييد، والآن يتم الاستفادة من ذلك، وتوجيهها لدعم المواطن، واكبر دليل على ذلك هو تكليف  الرئيس لوزارة المالية بزيادة موازنة الدعم والحماية الاجتماعية فى العام المالى الجديد بنسبة 20%  عن العام الماضى .

وأضاف عمارة، بحسب رصد موقع تحيا مصر أن ملف الحماية الاجتماعية يعد من أهم الملفات التى تولي لها الدولة اهمية كبري الفترة الحالية فى ظل مواجهة الأعباء الاقتصادية التي تواجه العديد من الأسر المصرية، وهو ما تقوم به الحكومة ببذل الجهود لمعالجة آثار برنامج الإصلاح الاقتصادى، مشيرا إلى  أن الدولة تبنت استراتيجيات تعظم من قدرات وموارد مصر الاقتصادية، مما يسهم فى تحقيق معدلات نمو اقتصادي مستدامة.

مصر قادرة على تخطي الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها

وقال عمارة، إن مصر قادرة على تخطي الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها والناتجة عن التداعيات العالمية، والتي  زادت تأثيراتها مؤخرا وتأثرت بها مصر، مضيفا أن الدولة شهدت العديد من الإنجازات فى العديد من المجالات منذ تولي الرئيس السيسي حكم البلاد.