زيادة مخصصات موازنة الحماية الاجتماعية يترجم استمرار سياسات الانحياز للمواطن البسيط

اخبار مجلس النواب اليوم الأحد، تتضمن عددا من الأحداث الهامة، من بينها تأكيد نواب البرلمان أن إعلان الدكتور محمد معيط وزير المالية، بزيادة موازنة الدعم والحماية الاجتماعية إلى 635.9 مليار جنيه في العام المالي الجديد 2024 / 2025 ؛ لتبلغ 635.9 مليار جنيه مقارنة بـ 529.7 مليار جنيه في العام المالي الحالي، بمعدل نمو سنوي 20 %، يأتي تنفيذًا لاهتمام الرئيس السيسي في استمرار دعم شبكات الأمان الاجتماعي وزيادة نسبة الإنفاق على الحماية الاجتماعية وزيادة مخصصات برنامج الدعم النقدي “تكافل وكرامة”، من أجل مواصلة برامج مساندة الأسر منخفضة ومتوسطة الدخل في مسار الإصلاح الاقتصادي، إذ أن توسيع شبكة الحماية الاجتماعية أصبحت ركيزة رئيسية لا حيد عنها في حكم القيادة السياسية مهما كانت الأعباء الاقتصادية.

وأضاف نواب البرلمان، في تصريحاتهم التي يرصدها تحيا مصر، أن تخصيص 134.2 مليار جنيه بالموازنة الجديدة لدعم السلع التموينية وزيادة دعم برامج الإسكان الاجتماعي في الموازنة الجديدة، يبرز التزام الدولة في استكمال سياسات الانحياز للمواطن البسيط ومحدودي الدخل على نحو يتكامل مع جهود الارتقاء بمستوى المعيشة، معتبرين أن تلك الخطى تعكس حرصه حماية وتحصين الأسر الأكثر احتياجًا والأقل دخلا من تبعات التداعيات الحالية لاسيما ارتفاع التدخلات العاجلة من الدولة في تقديم الحزم الاستثنائية بشكل مكثف خلال الفترة الأخيرة، وآخرها الحزمة الاجتماعية الأكبر في التاريخ في فبراير 2024، بما يجسد سبل ترسيخ الأمن المجتمعي وتعزيز قدرات الأسرة المصرية على الصمود والوفاء باحتياجاتها.

برلمانيون: خطاب الرئيس للولاية الجديدة أكد على استمرار برامج الحماية الاجتماعية

وأشار نواب البرلمان، إلى أن مخصصات الحماية الاجتماعية بلغ إجمالي الإنفاق عليها خلال السنوات الماضية منذ العام المالي 2014/2015 لحوالي 2 تريليون جنيه، وكان برنامج تكافل وكرامة للمساعدات النقدية، هو حجر الزاوية في جهود شبكة الأمان الاجتماعي في مصر، والذي تطور من 3.7 مليار جنيه متضمنا 6.5 مليون فرد في 2014, ووصل الآن إلى 22 مليون فرد بواقع 4.7 مليون أسرة وذلك بموازنة تبلغ 36 مليار جنيه سنويا، وارتفعت قيمته إلى 41 مليار جنيه في العام المالي 2024/2025، مشيرين إلى أن كل ذلك يعكس النهج الثابت الذي تمسك الرئيس السيسي باتباعه منذ يومه الأول في الحكم لاحتواء أكبر قدر من تداعيات الأزمات لضمان استقرار الأسرة المصرية والحفاظ على مستوى المعيشة والارتقاء بها.

وقال نواب البرلمان، إن خطاب الرئيس للولاية الجديدة أكد على استمرار برامج الحماية الاجتماعية واستهداف تحقيق إنجاز كامل لمراحل مبادرة “حياة كريمة التي تعد أكبر المبادرات التنموية في تاريخ مصر، والذي يأتي في إطار تحقيق الحماية الاجتماعية من منظور متعدد الأبعاد بتغيير معيشة محدودي الدخل وتيسير الحصول على الخدمات وهو ما يعكس إصرار الرئيس على استمرار خطته الإنسانية الموضوع لصالح المواطن مهما كانت الأعباء الاقتصادية، مشددين أن هناك اهتماما بالغا بتفعيل برامج التمكين الاقتصادي لتحويل المواطن من متلقٍ للدعم إلى مشارك فعّال في المجتمع وتكللت بمشروع قانون الضمان الاجتماعي المرسل للبرلمان وأقره مجلس الشيوخ.

برلمانيون: موقف الرئيس السيسي واضح وثابت تجاه القضية الفلسطينية وحل الدولتين هو الأمثل

اخبار مجلس النواب اليوم الأحد، تضمنت أيضا إشادة نواب البرلمان بموقف القيادة السياسية المصرية ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، بشأن مطالبته الدائمة بضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار علي قطاع غزة، وتنفيذ توصيات مجلس الأمن .

وقال نواب البرلمان، إن موقف الرئيس السيسي الواضح والثابت لدعم القضية الفلسطينية منذ اندلاع الحرب على غزة في أكتوبر الماضي يدعونا جميعا للفخر بقاءدنا، مؤكدين أن الرئيس السيسي تعهد خلال ولايته الجديدة بالسعي وراء حل عادل وشامل يتمثل ويتعلق ويرتبط في خطة الرئيس القومية بأنه يكون هناك حل للدولتين.

برلمانيون: موقف القيادة السياسية في مصر مشرف للغاية بشأن القضية الفلسطينية

وأشار نواب البرلمان، إلى أن موقف القيادة السياسية في مصر مشرف للغاية بشأن القضية الفلسطينية، ووقف إطلاق النار والدأب المستمر في إدخال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة، عن طريق معبر رفح والإسقاط الجوي للمساعدات الإنسانية لشعب القطاع.

وتابع نواب البرلمان، أن حل الدولتين هو القرار الأقرب والأنسب لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، والعمل علي إعادة إعمار غزة من جديدة، موضحين أن قطاع غزة يشهد مأساة كبيرة في الجانب الإنساني خلال الفترة الماضية منذ اندلاع الحرب في قطاع غزة.

وشدد نواب البرلمان، على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار الفوري على غزة، واستمرار تدفق المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية للشعب الفلسطيني.