ردنا على استهداف قنصليتنا انتهى

أعلنت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة، أن العمل العسكري يعتبر منتهيا، محذرة من انه اذا ارتكبت إسرائيل خطأ آخر فالرد سيكون أكثر حدة. ويأتي ذلك فيما شنت إيران هجوم ضد الدولة العبرية رداً على العملية التي شنتها إسرائيل على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق مما أسفر عنه مقتل عسكريين في الحرس الثوري. 

بعثة إيران بالأمم المتحدة: ردنا على استهداف قنصليتنا انتهى 

وقالت بعثة إيران بالأمم المتحدة:”هذا صراع بين إيران وإسرائيل ويجب على أمريكا أن تبقى بعيدا”. 

هجوم إيران ضد إسرائيل 
هجوم إيران ضد إسرائيل 

وأضافت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة أن:” العمل العسكري الإيراني كان ردا على العدوان الإسرائيلي على المقرات الدبلوماسية الإيرانية في دمشق”.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق، أن إيران أطلقت مئات الطائرات بدون طيار مباشرة من أراضيها ضد إسرائيل ليلة السبت، وبحسب ما ورد تم إطلاق طائرات بدون طيار وصواريخ من اليمن ودول أخرى في المنطقة.

وأكدت إيران أيضًا أن الحرس الثوري الإسلامي بدأ هجومه الصاروخي والطائرات بدون طيار ضد إسرائيل. وذكرت صحيفة نور نيوز الإيرانية أنه مع اقتراب الطائرات بدون طيار من إسرائيل، فإن الجزء الرئيسي مما أسمته “العملية المشتركة” – ربما في إشارة إلى هجمات من جبهات أخرى – سيبدأ ضد إسرائيل.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن “الموجة الأولى” من الصواريخ الباليستية انطلقت من إيران باتجاه إسرائيل مساء السبت.

وقالت مصادر إسرائيلية لـ ABC News إن صواريخ كروز أطلقت من العراق باتجاه إسرائيل. وأن الولايات المتحدة اعترضت طائرات بدون طيار فوق العراق وسوريا.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن حالة التأهب القصوى بعد شن إيران عشرات الهجمات بطائرات بدون طيار نحو إسرائيل، ويأتي هذا التصعيد الحذر بعد الهجوم على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق مما أسفر عنه مقتل عسكريين من بينهم قائد فيلق القدس. 

‏الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى 

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي افيخاي ادرعي: ” قبل قليل أطلقت إيران طائرات مسيرة من أراضيها نحو أراضي دولة إسرائيل. 

وأضاف:” الجيش الإسرائيلي يبقى في حالة تأهب ويبلور صورة الوضع طيلة الوقت. نظام الدفاع الجوي في حالة تأهب قصوى إلى جانب طائرات سلاح الجو وسفن سلاح البحرية تواصل مهمة حماية سماء البلاد”.

وتابع ادرعي قائلاً: “ الجيش يراقب كافة الأهداف.. نرجو من الجمهور الاستماع والانصياع إلى تعليمات الجبهة الداخلية”.