رحلتي الجوية أثناء الضربة الإيرانية مرت بسلام.. وتعطل الـ GPS لم يشكل خطورة - media24.ps
رحلتي الجوية أثناء الضربة الإيرانية مرت بسلام.. وتعطل الـ GPS لم يشكل خطورة

كشف النائب طيار محمود القط، تفاصيل رحلته الجوية التي تزامنت مع الضربات الجوية التي وجهتها إيران إلى إسرائيل، مضيفا بأنه رحلته مرت من الرياض إلى مطار القاهرة في تلك الأثناء، بسلام وهدوء دون أن يشعر أحد بأي شيئ.

محمود القط: الرحلة أثناء الضربة الجوية مرت بسلام

وأضاف “القط”، خلال مداخلة هاتفية عبر زووم لبرنامج مساء دي أم سي، المذاع على شاشة dmc، تقديم الإعلامي أسامة كمال، أن تلك الرحلة مرت بسلام وهدوء دون أن يشعر أحد بشيي سوى بعض الإجراءات وتغييرات المسارات التي كانت ضرورية لضمان السلامة.

ونوه النائب طيار محمود القط بأنه كانت هناك تخوفات من وقوع أية أزمات محتملة وسط الأحداث التي عشناها أمس بسبب هجمات إيران، وذلك على الطائرات التي دخلت المجالات الجوية التي تم إغلاقها للدول الأربعة ولكن تم تغيير مساراتهم وتم التنسيق مع المجالين الجويين المصري والسعودي لضمان سلامة هذه الطائرات.

محمود القط: تعطل الـ GPS لم يؤثر علينا

ولفت الطيار محمود القط إلى أنه لا داعي للقلق بسبب تعجل ال gps، في تلك الأثناء من جانب الولايات المتحدة الأمريكية المتحكمة في هذا النظام، مشيرا إلى أنه بالنسبة للطيارين فهو مجردة أداة مساعدة وليست أساسية.

بيان صادر عن وزارة الخارجية:

مصر تعرب عن قلقها البالغ تجاه مؤشرات التصعيد الإيراني/الإسرائيلى، وتطالب بممارسة أقصى درجات ضبط النفس

وكانت قد أعربت مصر فى بيان صادر عن وزارة الخارجية عن قلقها البالغ تجاه ما تم الإعلان عنه من إطلاق مسيرات هجومية إيرانية ضد إسرائيل، ومؤشرات التصعيد الخطير بين البلدين خلال الفترة الأخيرة، مطالبةً بممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنيب المنطقة وشعوبها المزيد من عوامل عدم الاستقرار والتوتر.

واعتبرت مصر أن التصعيد الخطير الذي تشهده الساحة الإيرانية/الإسرائيلية حالياً، ما هو إلا نتاج مباشر لما سبق وأن حذرت منه مصر مراراً، من مخاطر توسيع رقعة الصراع فى المنطقة على إثر الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والأعمال العسكرية الاستفزازية التى تمارس فى المنطقة.

وأكدت مصر على أنها على تواصل مستمر مع جميع الأطراف المعنية لمحاولة احتواء الموقف ووقف التصعيد، وتجنيب المنطقة مخاطر الانزلاق إلى منعطف خطير من عدم الاستقرار والتهديد لمصالح شعوبها.