دوي صافرات الإنذار في منطقة وادي عربة على الحدود الأردنية الإسرائيلية

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية فجر اليوم الأربعاء، عن دوي صافرات الإنذار في منطقة وادي عربة على الحدود الأردنية الإسرائيلية خشية تسلل طائرة مسيرة إلى الأجواء.

وأضافت وسائل الإعلام أنه “يشتبه بأن طائرة انطلقت من العراق اخترقت الأراضي الإسرائيلية عبر الأردن ولا تزال التفاصيل قيد التحقق”.

استهداف محطة توليد الكهرباء في تل أبيب

وفي وقت سابق كشفت “المقاومة الإسلامية في العراق”، عن استهدافها لمحطة توليد الكهرباء في تل أبيب بواسطة الطيران المسير.

وفي بيان لها، قالت “المقاومة الإسلامية في العراق”: “استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية في العراق فجر اليوم الخميس الموافق 21 مارس 2024، بواسطة الطيران المسيّر، محطة توليد الكهرباء في تل أبيب بأراضينا المحتلة، مؤكدين استمرارنا في دك معاقل الأعداء استكمالا للمرحلة الثانية لعمليات مقاومة الاحتلال، ونصرة أهلنا في غزة، وردا على المجازر الصهيونية بحق المدنيين الفلسطينيين العزّل”.

ويأتي هذا الاستهداف، بعد نحو 24 ساعة من إعلان “المقاومة الإسلامية في العراق” استهدافها لمطار بن غوريون في عمق إسرائيل بالطيران المسيّر.

وفجر يوم الاثنين الماضي، أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” استهدافها قاعدة جوية لطيران الجيش الإسرائيلي المسيّر في الجولان المحتل، بواسطة الطيران المسيّر.

كما أكدت في الأسبوع الماضي استهداف مطار بن غوريون الإسرائيلي بطائرات مسيرة.

وفي الخامس من مارس، أكدت “المقاومة الإسلامية في العراق” استهدافها لمحطة الكهرباء في مطار حيفا بواسطة الطيران المسير، فيما أعلنت قبل ذلك بأيام، استهدافها محطة المواد الكيميائية في ميناء حيفا.

ومطلع شهر فبراير الماضي، أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” أنها هاجمت هدفا بمدنية إيلات في إسرائيل بالطيران المسيّر.

وفي الـ25 من يناير، أشارت إلى أنها استهدفت ميناء أسدود الإسرائيلي بالطائرات المسيرة، وذلك عقب أيام من تأكيدها أنها قصفت أيضا ميناء أسدود في إسرائيل بطائرات مسيرة، مع الإشارة إلى أن ميناء أسدود يبعد عن العاصمة العراقية بغداد قرابة 1000 كيلومتر.

وكانت فصائل المقاومة في العراق قد حذرت الولايات المتحدة من أنها ستزيد عدد العمليات المسلحة، ردا على “مواصلة واشنطن تقديم المساعدة العسكرية للجيش الإسرائيلي الذي يقتل المدنيين في قطاع غزة وجنوب لبنان”.

مقتل ثلاثة عناصر من فلول تنظيم داعش في ضربة جوية

لقي ثلاثة عناصر من فلول تنظيم داعش مقتلهم في ضربة جوية نفذها الجيش العراقي على أحد المواقع في محافظة كركوك شمالي البلاد.

وأفادت خلية الإعلام الأمني، في بيان، بأن جيش الطيران نفذ عملية ضد أحد مواقع التنظيم في “وادي الشيا” في كركوك، بعد تلقيه معلومات دقيقة من مديرية الاستخبارات العسكرية لأحد المواقع عبر غارة بواسطة طائرات من طراز آف 16.

وذكرت أنه تم تدمير الموقع بالكامل، وقتل ثلاثة عناصر بداخله، وتدمير الأسلحة والأعتدة والمواد التي كانت فيه.

يشار إلى أن القوات العراقية لا تزال تلاحق بقايا تنظيم داعش بمختلف محافظات البلاد، لا سيما وأن المسلحين يقومون بين الحين والآخر باستهداف عناصر الجيش والشرطة والأمنيين على حد سواء عبر كمائن وهجمات مسلحة.