خانت العيش والملح.. تفاصيل مثيرة ترويها أسرة ضحية جارتها لسرقة مشغولاتها الذهبية بالغربية

خانت العيش والملح وقتلتها بعد ما وقفت معاها وساعدتها كتير.. بهذه الكلمات روت اسرة المجنى عليها جمالات صاحبة الـ ٦٠ عام التفاصيل الكاملة حول مقتلها على يد جارتها ” لبنى ” ام لخمسة اطفال بهدف سرقة مشغولاتها الذهبية، بعد ان قامت بضربها بعصا حديدية هشمت راسها وتركتها جثة هامدة، بقلب جاحد ونكران للجميل، وذلك بقرية سامول التابعة لدائرة مركز المحلة الكبرى، محافظة الغربية.

وكشفت نجل المجنى عليها عبر بث مباشر قدمه ” موقع تحيا مصر “, ان المتهمة جارتهم منذ ٢٠ عام، وكانت والدته تعاملها مثل ابنتها بل كانت تفضلها عنهم، وتساعدها ماديا فى جميع احتياجاتها لان زوج المتهم فى السجن وام لخمسة اطفال، لافتا انه فوجىء باتصال هاتفى ان والدته توفت وعندما شاهد جثتها وجدها غارقة فى الدماء ملقاة على الارض بدون ملابس فى الحمام ومهشم راسها وغير مرتدية مشغولاتها الذهبية كعادتها. 

أسرة جمالات سيدة الغربية تكشف مفاجأة

واستكمل الحديث قائلا : ” وقتها عمرى ما شكيت فيها وهى جت من برة ومثلت انها بتبكى ومنهارة عليها “, لافتا انه تم نقل جثة والدة للمستشفى العام، وتدوال شائعات فى القرية عن اتهام شقيقه الاصغر بقتل والدتهم وهذا على غير الحقيقة حتى كشفت التحقيقات ان المتهمة ” لبنى “, وانها قامت بسرقة مشغولاتها الذهبية ‘ غوايش وخاتم وهاتف محمول ‘، واعترفت بجريمتها الشنعاء امام الجهات الامنية. 

نجلة جمالات سيدة الغربية 

واوضحت نجلة المجنى عليها وهى باكية ‘ امى كانت بتعاملها زى بنتها بتدلها فلوس وبتعت لها اكل وجابت لها اجهزة كهربائية عشان عارفة ظروفها ودايما بتطمنها انها مش هتسبها .. ايه الغدر دا!!,’ لافتا انها كانت تطمئن بوجود المتهمة برفقة والدتها لانها لا تسطيع التواجد معها باستمرار بالاضافة انها كانت تحدث وقيعة باستمرار بين والدتها وبين ابنائها وتقول عليها ‘ معلش دى طيبة ” مؤكدة ان المجنى عليها حجت ٧ مرات وكانت محبوبة من الجميع مطالبة بالقصاص العادل حتى يبرد نارها .

أسرة جمالات
أحد أقارب جمالات

وتعود الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية، اخطارا من مامور قسم مركز المحلة الكبرى، بورود بلاغات من الاهالى تفيد بمقتل سيدة تدعى جمالات عبد الرحيم ربة منزل، تبلغ من العمر ٦٠ سنة، داخل منزلها بقرية سامول اثر تعرضها للاعتداء بالضرب بواسطة عصا خشبية.

وانتقلت قوة أمنية إلى محل البلاغ،  بالكشف المبدئى على الجثة تبين انها لسيدة فى الستينات من العمر، مصابة بجرح قطعى فى الرأس اودى بحياتها فى الحال، وبمعاينة منزل المجنى عليها تبين ايضا انه تم سرقة مشغولاتها الذهبية، وتم نقل الجثة الى مشرحة المستشفى العام، لاعداد تقرير طبي بحالتها.

وكلفت ادارة البحث الجنائى بالتحرى عن ظروف وملابسات الواقعة، من خلال فحص كاميرات المراقبة بالمنطقة، وتم ضبط المتهم وايداعه فى ديوان عام القسم، وقد صرحت النيابة العامة بدفن الجثة.