حالة نفسية.. القصة الكاملة لانهاء مدرس حياته شنقا بـ سوهاج

تطورات مثيرة ومأساوية في واقعة مدرس سوهاج والذي سطر نهاية مأساوية لحياته بسبب حالة نفسيى سيئة كان يمر بها، ويرصد موقع تحيا مصر التفاصيل والتطورات في حادث مدرس سوهاج.

تفاصيل انهاء شاب لحياته في سوهاج

نهاية مأساوية ومروعة لـ مدرس سوهاج، والذي أنهى حياته شنقا بعدما علق نفسه في جنش مروحة سقف داخل غرفته بسبب معاناة مع حالة نفسية سيئة، بعدما قام بتهديد والدته بإنهاء حياته ومحاولة أسرته التدخل لمنعه وتهديده بعدم إنهاء حياته، إلا أنه في النهاية قام بتنفيذ التهديد وأنهى حياته.

تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج إخطارا من غرفة عمليات النجدة تضمن ورود بلاغا من الأهالي أفاد بالعثور على جثمان شاب معلقا في جنش مروحة داخل غرفته بمنزل الأسرة في دائرة مركز العسيرات، وعلى الفور وجه اللواء محمد عبدالمنعم شرباش مدير أمن سوهاج بسرعة كشف ملابسات الواقعة.

التحريات: لا شبهة جنائية والمتوفي يعاني أزمة نفسية

بالانتقال والفحص، تبين من المعاينة والتحريات التي أجرتها أجهزة المباحث في سوهاج، العثور على جثمان شاب يدعى اسماعيل ع 30 عاما – مدرس ومقيم في المركز، يرتدي كامل ملابسه وبه آثار على الرقبة، كما تم العثور على حبل يتدنى من جنش مروحة سقف الغرفة.

بسؤال أسرة الشاب المتوفي في سوهاج، قرر شقيقه علاء ع 18 سنة كهربائي بأن المتوفي أقدم على الإنتحار بسبب مروره بأزمة نفسية حادة ولم يتهم أحد بالتسبب في وفاته، وبمناظرة الجثمان تبين أنه به سحجة دائرة غير مكتملة حول الرقبة ولا توجد شبهة جنائية في الحادث.

شقيق المتوفي: هدد والدتي بإنهاء حياته وحاولنا منعه

وتم نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى العسيرات المركزي، وتحرر المحضر اللازم وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإخطار النيابة العامة التي صرحت بدفن جثمان المتوفي عقب صدور تقرير الصفة التشريحية الخاص به، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وقرر شقيق المتوفي أن شقيقه يعمل محفظ قرآن في قرية الرشايدة بمركز العسيرات في سوهاج، وكان يمر بحالة نفسية سيئة قبل وفاته حيث أنه هدد والدته بإنهاء حياته، وحاولت الأسرة والأصدقاء إثناءه عن ذلك حتى أنهم قاموا بتهديده بالضرب حال عدم الامتثال لهم إلا أنه نفذ ذلك.