ثورة 30يونيو محطة تاريخية فارقة في مسيرة الدولة المصرية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكد نواب البرلمان، أن ثورة 30 يونيو صاحبة دور كبير في الحفاظ على وحدة مصر من خلال قيادة وطنية وضعت مصلحة الوطن فوق كل اعتبار، وغيرت مسيرة الدولة المصرية إلى الأفضل في كل المجالات والقطاعات، لتعيد مصر إلى ثقلها الإقليمي والدولي.

النائب أحمد نويصر: ثورة 30 يونيو محطة تاريخية فارقة في مسيرة الدولة المصرية 

وفي هذا الإطار، قال النائب أحمد سعد نويصر، عضو مجلس النواب، إن ثورة 30 يونيو محطة تاريخية فارقة في مسيرة الدولة المصرية، حيث انطلقت بإرادة شعبية قوية لتحقيق تطلعات المصريين في الاستقرار والتنمية.

وأوضح نويصر، في تصريحات صحفية له، أن الدولة المصرية حققت العديد من الإنجازات البارزة في مختلف المجالات. ففي مجال البنية التحتية، تم تنفيذ العديد من المشاريع العملاقة مثل تطوير شبكة الطرق والكباري، وإنشاء المدن الجديدة، بما في ذلك العاصمة الإدارية الجديدة التي تعد نموذجًا حضاريًا لمستقبل مصر.

وأكد عضو مجلس النواب، أن ثورة 30 يونيو ساهمت في استعادة دور وثقل مصر الأقليمي والدولي وخاصة الدور المصري في القارة الأفريقية، كما أن الدبلوماسية المصرية التي يقودها الرئيس السيسى بكل كفاءة واقتدار حققت إنجازات مهمة في تأمين المصالح والأهداف الوطنية، مشيرة الي أن هذه الثورة العظيم وضعت مصر على طريق الجمهورية الجديدة وستظل محفورة في وجدان وقلوب المصريين.

وأشار النائب أحمد نويصر، إلى أن ثورة 30 يونيو أدت للسعي لتحقيق حلم الجمهورية الجديدة التي تقوم على بناء الإنسان وبناء المؤسسات وفق منظومة قيمية تحث على تحقيق التنمية المستدامة. 

وتابع عضو مجلس النواب، أن ثورة 30 يونيو، حافظت على تلاحم المصريين ونبذت أي محاولات للتفرقة بينهم، وأنقذت البلاد من حكم جماعة الإخوان الإرهابية، كما أنها كانت بمثابة صحوة لجموع المصريين التي خرجت في جميع ميادين مصر للتعبير بطريقة سلمية وحضارية عن رفضهم لهذه الجماعة.

النائب خالد عبدالمولى: ثورة 30 يونيو نقطة تحول أساسية في تاريخ مصر 

وقال النائب خالد عبدالمولى، أمين سر لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، إن ثورة 30 يونيو بمثابة نقطة تحول أساسية في تاريخ مصر، حيث استعاد الشعب إرادته وأعاد بناء مؤسسات الدولة على أسس من العدل والحرية والتنمية.

وأوضح عبدالمولى، في تصريحات صحفية له، أن ثورة 30 يونيو صاحبة دور كبير في الحفاظ على وحدة مصر من خلال قيادة وطنية وضعت مصلحة الوطن فوق كل اعتبار، وغيرت مسيرة الدولة المصرية إلى الأفضل في كل المجالات والقطاعات، لتعيد مصر إلى ثقلها الإقليمي والدولي.

وأشار أمين سر لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، إلى أن ثورة 30 يونيو شهدت مصر منذ ثورة 30 يونيو إنجازات عديدة في مختلف المجالات. فقد تم إطلاق مشاريع قومية عملاقة في البنية التحتية، والتعليم، والصحة، والإسكان، والطاقة، والنقل. ومن أبرز هذه المشاريع العاصمة الإدارية الجديدة، التي تُعد نموذجًا للجمهورية الجديدة التي نطمح لبنائها، والتي تهدف إلى تحسين جودة الحياة للمواطنين وتحقيق التنمية المستدامة.

وأكد النائب خالد عبدالمولى، أن هذه الإنجازات لم تكن لتتحقق لولا تضافر جهود القيادة السياسية والشعب المصري، الذين عملوا يدًا بيد لتحقيق رؤية مصر 2030.

وتابع أمين سر لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، أن الدولة المصرية واجهت العديد من التحديات بعد ثورة 30 يونيو، ولم تخضع لمحاولات كسر إرادتها، حيث انطلقت نحو مسيرتي البناء والتنمية بالتزامن مع مكافحة الإرهاب، حيث جاء بناء الإنسان المصري من خلال محاور رئيسية أبرزها الصحة والتعليم والثقافة، وتجديد البنية التحتية القومية وتنفيذ المشروعات القومية الكبرى، والتوسع في إطلاق برامج الحماية الاجتماعية، بعدما نالت العدالة الاجتماعية اهتمام القيادات السياسية بداية من تطوير العشوائيات، التي حظيت بقدر كبير من الاهتمام من جانب القيادة السياسية.

‫0 تعليق