تفاصيل سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بعد زيارته من أذربيجان

سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، أفادت وسائل الإعلام الإيرانية، يوم الأحد، أن طائرة مروحية تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي تعرضت لحادث أثناء زيارة رسمية إلى محافظة أذربيجان الشرقية. وفقًا للتقارير الأولية، تعرضت المروحية لهبوط صعب دون تسجيل أي خسائر في الأرواح.

تفاصيل سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي

ذكرت التقارير أن الطائرة المروحية كانت جزءًا من قافلة تضم ثلاث طائرات، وتعرضت لحادث أثناء هبوطها. وأشار التلفزيون الإيراني إلى أن الحادث وقع نتيجة ظروف جوية سيئة، مما أدى إلى هبوط اضطراري صعب للمروحية التي كانت تقل الرئيس الإيراني.

الإجراءات الفورية والاستجابة من فرق الإنقاذ الإيرانية

توجهت فرق الإنقاذ التابعة للهلال الأحمر والقوات العسكرية والشرطة بسرعة إلى موقع الحادث. وأفادت التقارير أن فرق الإنقاذ تبذل جهودًا مكثفة لتأمين سلامة الرئيس رئيسي ومرافقيه، وتم التأكد من عدم وجود أي خسائر في الأرواح.

سياق زيارة الرئيس رئيسي الي أذربيجان

كان الرئيس إبراهيم رئيسي في زيارة رسمية إلى محافظة أذربيجان الشرقية لتدشين سد مائي جديد بالتعاون مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف. يُعد هذا المشروع جزءًا من الجهود المشتركة بين البلدين لتعزيز إدارة الموارد المائية وتحسين العلاقات الثنائية.

الركاب والإجراءات الأمنية

ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) أن الرئيس رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، بالإضافة إلى إمام جمعة تبريز آية الله هاشم، كانوا من بين ركاب المروحية. أما وزيرا الطاقة والطرق، السيد مهرابيان والسيد بازارباش، فقد كانوا على متن مروحيات أخرى ووصلوا إلى وجهتهم بسلام.

ردود الفعل الداخلية والدولية بعد الحادث

أثار الحادث ردود فعل واسعة داخل إيران وخارجها. عبر العديد من المسؤولين الإيرانيين والدوليين عن قلقهم وتمنياتهم بالسلامة للرئيس رئيسي ومرافقيه. يُظهر هذا الحادث أهمية تعزيز إجراءات السلامة الجوية، خاصة في الظروف الجوية الصعبة.

الرئيس إبراهيم رئيسي

إبراهيم رئيسي، الذي يبلغ من العمر 63 عامًا، يتولى رئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ يونيو 2021. شغل رئيسي سابقًا منصب رئيس السلطة القضائية ويُعتبر من الشخصيات البارزة في السياسة الإيرانية وأحد المقربين من المرشد الأعلى علي خامنئي.

التحقيقات المستقبلية

من المتوقع أن تستمر التحقيقات لمعرفة الأسباب الدقيقة للحادث وتحليل الظروف الجوية والإجراءات المتبعة أثناء الطيران. تهدف التحقيقات إلى ضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل وتعزيز السلامة الجوية للشخصيات البارزة.