تطورات جديدة وقرار عاجل بشأن البلوجر هدير عاطف وشركائها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كواليس وتفاصيل جديدة في قضية هدير عاطف، حيث أمر قاضي المعارضات في القاهرة بتجديد حبس هدير عاطف وشركائها 30 يوما على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم، ويستعرض موقع تحيا مصر التفاصيل الكاملة في الواقعة.

كواليس تجديد حبس البلوجر هدير عاطف

جهات التحقيق المختصة كانت قد رفضت طلب دفاع المتهمين برفع التحفظ على أموال البلوجر هدير عاطف وشركائها في القضية، كما قررت محكمة جنايات القاهرة قبول استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيل البلوجر هدير عاطف وأمرت باستمرار حبسها.

جهات التحقيق المختصة في القاهرة، كانت قد قررت إخلاء سبيل البلوجر هدير عاطف في إتهامها بالنصب والاحتيال على المواطنين، وذلك من خلال توجيه دعوة للجمهور عبر مواقع التواصل الإجتماعي لجمع أموال متهم لتوظيفها واستثمارها وتلقيها والمتهمين الآخرين أموال منهم على خلاف أحكام القانون وامتناعهم عن رد المبالغ لأصحابها.

النيابة تكشف تفاصيل ضبط البلوجر هدير عاطف

حيث كانت النيابة العامة لقت محضرًا من الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة تضمن شكوى عشرة أشخاص من المتهمين هدير عاطف، وهاجر محمود، وتامر عادل، وبلال محمود؛ لاستيلائهم على أموالهم بدعوى استثمارها في تجارة السيارات والعقارات وتداول الأوراق المالية بالبورصة، مقابل وعدهم بتقديم أرباحها إليهم، وذلك بعد إيهامهم بامتلاكهم مجموعة شركات تعمل في مجالات مختلفة من خلال تواصلهم معهم عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، ثم التقائهم بهم عدة مرات، وإبرامهم عقودًا معهم على استثمار أموالهم، وأنهم لم يقدموا تلك الأرباح إليهم، ولم يردوا أموالهم إليهم.

وكانت النيابة العامة قررت حبس ثلاثة متهمين (هدير عاطف، هاجر فاروق، تامر عادل) أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيق معهم؛ لاتهامهم بتوجيه الدعوة للجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية لجمع أموالٍ منهم لتوظيفها واستثمارها، وتلقيهم تلك الأموال منهم على خلاف أحكام القانون، وامتناعهم عن ردِّ تلك المبالغ المستحقة لأصحابها، وإنشائهم وإدارتهم واستخدامهم مواقع وحسابات خاصة على شبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجرائم.

تحقيقات النيابة في قضية البلوجر هدير عاطف

واستمعت النيابة العامة لشهادة العديد من المجني عليهم، والذين تواترت أقوالهم على إعلان المتهميْنِ هدير عاطف وبلال فاروق عبر حسابات لهما بأحد مواقع التواصل الاجتماعي عن امتلاكهما وإدارتهما وباقي المتهمين شركة استثمار في تجارة العقارات والسيارات، ودعوتهما الجمهور لتلقي أموالهم واستثمارها في تلك الشركة، مقابل التعاقد معهم على تقديم أرباح هذا الاستثمار إليهم خلال فترات دورية محددة، وأنهم لذلك التقوا بهم في مقرٍّ بالتجمع الخامس، وأبرموا معهم عقودًا اتفقوا فيها على ذلك، وقّع عليها المتهم بلال فاروق، وتلقوا منهم أموالهم، ثم ماطلوهم في تقديم الأرباح، حتى امتنعوا عن الرد عليهم أو التواصل معهم، فأبلغوا عنهم، وقدّم الشهودُ العقودَ في التحقيقات.

وكانت النيابة العامة قد أمرت بضبط وإحضار المتهمين، وأسفر التنفيذ عن ضبط ثلاثة منهم عدا المتهم بلال محمود في الحادي عشر من ديسمبر 2022، فاستجوبتهم النيابة العامة فيما هو منسوب إليهم من اتهامات، فأقرت المتهمة هدير عاطف في التحقيقات بدعوة زوجها المتهم بلال محمود الجمهورَ عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي منذ نحو سبعة أشهر؛ لتلقي أموالهم لاستثمارها في تجارة العقارات والسيارات، وتداولها بالبورصة، مقابل تقديم أرباح الاستثمار إليه، وذلك دون أن تكون له شركة مسجلة لذلك، واكتفاؤه بدعوة الجمهور والإعلان عن نشاطه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، متخذًا من مسكنهما مقرًّا لممارسة هذا النشاط، مؤكدة أنها كانت حلقة الوصل بينه وبين عملائه، وموضحة تفاصيل مزاولتهما هذا النشاط.

‫0 تعليق