تحرك من التعليم بعد تدريس “المثلية” في إحدى المدارس الألمانية بالتجمع الخامس

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

في إطار ما تم تداوله حول قيام احدى المدارس الدولية بالترويج لقيم وأخلاقيات مرفوضة في المجتمع المصري، وجه الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني فور انتهاء أجازة عيد الفطر بتشكيل لجنة من التعليم الدولي وقيادات الوزارة  وإرسالها للمدرسة للوقوف علي الموقف واتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة على الفور في حال ثبوت المخالفات التي تم تداولها.

تحرك من التعليم لمواجهة المثلية بمدارس القاهرة

وأكدت وزارة التربية والتعليم رفضها التام لقيام أي مدرسة على أرض مصر بالترويج أو تدريس مواد دراسية تخالف ثوابت الغريزة الإنسانية والعقائد السماوية والأخلاقيات والقيم التي يقوم عليها المجتمع المصري، مشددة على أن تنشئة أبنائها الطلاب تنشئة سليمة أحد أهم أولوياتها تبذل في إطارها كافة الجهود إيمانا منها بدورها في صناعة أجيال المستقبل التي تحمل على عاتقها أمن وسلامة المجتمع.

وكان قد أثيرت حالة من الجدل، بشأن “اتهام” مدرسة ألمانية بالتجمع الخامس بتدريس المثلية الجنسية والشذوذ لطلاب الابتدائي.

ومن المقرر أن تصدر وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني  قرارها النهائي بعد انتهاء اللجنة من البحث والتحقيق في ذلك بعد انتهاء إجازة عيد الفطر.

وكانت حالة من الغضب الشديد قد تسببت فيها إضافة مادة المثلية الجنسية لطلاب الصف السادس الابتدائي داخل إحدى المدارس المصرية الخاصة في التجمع الخامس.

بلاغ للنائب العام ضد مدرسة ألمانية تروج للمثلية بالقاهرة

وفي هذا الصدد، تقدم المحامي المصري أشرف ناجي كوكيل عن أولياء طالب بالمدرسة الخاصة ببلاغ للنائب العام، ضد المسؤول عن مدارس “ران” الألمانية بالقاهرة التجمع الخامس يتهمها فيه بـ”تدريس منهج لطلاب الصف السادس الابتدائي في مدارس ران الألمانية الخاصة بمنطقة التجمع الخامس يتضمن مواد دراسية غير سوية تتضمن أفكارا شاذة وهدامة تدعو إلى إتيان الرذيلة وهدم القيم والأخلاق والدعوة إلى المثلية الجنسية، وإلى أن يقوم الشاب بالميل لنفس جنسه أو تقوم الفتاة بالارتباط والميل لنفس جنسها دون النظر إلى الدين والقيم والأخلاق”.

وطالب المحامي بسرعة التحقيق والاطلاع على المواد الدراسية المرفقة واتخاذ اللازم قانونا ضد المشكو في حقهم لقيامهم بتدريس موادَّ وأفكارٍ شاذة وهدامة بالتحريض علي الفسق والفجور وعلى إتيان الفاحشة وعلي المثلية الجنسية.

تحرك برلماني بعد واقعة المثلية الجنسية

ودفع ذلك إلى تقدم  النائب محمود عصام، عضو مجلس النواب بسؤال لوزير التربية والتعليم بشأن حقيقية ما تردد خلال الفترة الأخيرة من شروع مدرسة ألمانية في القاهرة بتدريس مواد تتضمن الدعوة للتسامح مع المثلية الجنسية بالمخالفة للقيم المستقرة فى المجتمع المصرى المسلم باعتباره فعلا شاذا ومنبوذا تحرمه الأديان والشرائع السماوية.

وأكد النائب محمود عصام، في تصريح صحفي له رصده  تحيا مصر،  أن حالة من الجدل أثيرت خلال الفترة الأخيرة بانتشار شكاوى تشير إلى اتهام مدرسة ألمانية بمنطقة التجمع الخامس بتدريس المثلية الجنـسية والشـذوذ لطلاب الابتدائي، وشمل هذا الجدل تقديم بلاغ للنائب العام من أحد أولياء الأمور معتبرا أن ما تقوم به المدرسة هي مواد دراسية غير سوية تتضمن أفكارا شاذة وهدامة تدعو فيها إلى إتيان الرذيلة وهدم القيم والأخلاق والدعوة إلى المثـلية الجنـسية.

‫0 تعليق