تجديد الخطاب الديني هو العودة للكتاب والسنة

قال شيخ مشايخ الصوفية د.عبد الهادي القصبي، رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، إن تجديد الخطاب الديني هو العودة لأصل ومنبع الخطاب الديني المستمد من كتاب الله وسنة المصطفى مضيفا:” التجديد هو العودة للأصل والتنقية من شوائب ومفاهيم بها قتل وخوف”.

وتابع القصبي خلال لقائه ببرنامج مملكة الدراويش تقديم الإعلامية قصواء الخلالي المذاع على قناة الحياة، أننا لدينا المنبع ونحتاج لإعادته لحالته للمصريين، بعد حصول مغالطات ومحاولات بتلفيق قضايا للاسلام بعيدة عنه، حيث كان هناك تخطيط من المتطرفين لتشويه صورة الدين وأنه دين مشاحنات وخلافات.

 تجديد الخطاب الدينى 

وأردف شيخ مشايخ الصوفية :” تجديد الخطاب الدينى هو العودة للكتاب والسنة، وتنقيته من مخططات المتطرفين ومغالطاتهم، واستخدام الدين في قضاياهم، والتشدد، والعنف”.

واوضح ان التصوف هو الطريق الى الله،  فهو يدعو إلى العمل والاجتهاد والتعمير والتفاعل مع الحياة، وتنقية القلب من الأغيار، والأغيار هو كل ما هو غير الواقع.

شيخ مشايخ الصوفية ببرنامج مملكة الدراويش: المصريون رفضوا محاولة طمس هويتهم الإسلامية

قال شيخ مشايخ الصوفية د.عبد الهادي القصبي، رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، إن الصوفية تعلموا حب الوطن من نبينا محمد، مضيفا:” لا يغفل عن أحد موقف خروج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة ووقوفه وقوله بأنها أحب البلاد لقلبه ولو أن أهلها ما أخرجوه لما خرج منها”.

وتابع القصبي خلال لقائه ببرنامج مملكة الدراويش تقديم الإعلامية قصواء الخلالي المذاع على قناة الحياة، أنه رغم حسن استقبال أهل المدينة للرسول إلا أنه ظل متمنيا لوطنه و منشغلا بمكة، حتى جاء فاتحا لها، موضحا أن العمل الوطنى أساس فى التصوف، ولابد منه حفاظًا على الدولة.

وأردف أن المصريون رفضوا محاولة طمس هويتهم الإسلامية الصوفية المصرية، ولذلك ينزعج منهم المتطرفون فهم أصبح لديهم مناعة ضد الفتنة، والتشدد والتقسيم، والخداع، والنفاق ولذلك يصمدون الآن، ويواجهون الأحداث بصلابة ووعي.

المصريين استوعبوا الدرس

وأوضح أن المصريين استوعبوا الدرس ونمر حاليا بأحداث صعبة ومع ذلك نجد صلابة وثقة في الله وفي قيادتهم، ولكن يجب العمل على تحصين أنفسنا وشبابنا، موضحا أن برنامج مملكة الدراويش ضمن إجراءات التحصين من الأذى من خلال الوعي والفهم والاستيعاب.