بينهم وزير الخارجية.. من كان برفقة الرئيس الإيراني في الطائرة التى تعرضت لحادث؟

لا تزال المعلومات حول حالة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي غير مؤكدة حتى الآن وذلك بعد أن تعرضت طائرة هليكوبتر كانت تقله مع عدد من الأشخاص إلى حادث بسبب سوء الأحوال الجوية.

تعرض طائرة الرئيس الإيراني لحادث

وفي التفاصيل، أكد وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي أنه:” ما من معلومات حتى الآن عن حالة رئيسي بعد تعرض طائرة هليكوبتر تقله لحادث”.

الرئيس الإيراني إبراهيم الرئيسي أثناء نزوله من أحد الطائرات الهليكوبتر

ووفق وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”، فقد وصل فريق البحث والانقاذ بعد حوالي ساعة من إعلان الحادث الى المكان المعلن وبدأت عمليات البحث.

وبحسب الوكالة الإيرانية، فتم إرسال 16 فريق إنقاذ وطائرة مسیرة الى المنطقة، ولكن بسبب عدم القدرة على عبور المنطقة وظروفها الجبلية والغابات، فضلاً عن الظروف الجوية السيئة ، وخاصة الضباب الكثيف، فإن عملية البحث والإنقاذ ستستغرق وقتا.

وذكرت الوكالة في تقرير رصده موقع  تحيا مصر أن:” حادث هبوط المروحية الرئاسية وقع في “غابة ديزمار” بين قرية برازين وأرد شير بمحافظة أذربايجان الشرقية.

وزير الخارجية الإيراني على الطائرة المنكوبة 

وكانت المروحية تقل رئيس الجمهورية آية الله رئيسي، وامام جمعة تبريز  اية الله الهاشم، و وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، و حاكم أذربايجان الشرقية مالك رحمتي ، وعدد من المرافقين الآخرين .

وسافر رئيسي إلى محافظة أذربايجان الشرقية صباح اليوم لافتتاح سد قيزقلعة سي المشترك على نهر آراس الحدودي.

وقال نائب منسق الشؤون المدنية في أذربيجان الشرقية، إن القافلة كانت تضم ثلاث طائرات هليكوبتر، هبطت اثنتان منها بسلام وسقطت واحدة، بحسب وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية. وأضاف نائب المنسق أنه لا يعرف أي تفاصيل عن الضحايا المحتملين أو السبب الدقيق للحادث.

وكان رئيسي التقى مع الأذربيجاني إلهام علييف في وقت سابق يوم الأحد على الحدود الأذربيجانية الإيرانية.

ولم تقدم وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولا التلفزيون الحكومي أي معلومات عن حالة رئيسي.

وقال وزير الداخلية أحمد وحيدي في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي إن “الرئيس ورفاقه كانوا في طريق عودتهم على متن بعض المروحيات واضطرت إحدى المروحيات إلى الهبوط اضطراريا بسبب سوء الأحوال الجوية والضباب”. وأضاف: “فرق الإنقاذ المختلفة في طريقها إلى المنطقة، ولكن بسبب سوء الأحوال الجوية والضباب، قد يستغرق الأمر بعض الوقت للوصول إلى المروحية”.

وفاز رئيسي بالانتخابات الرئاسية الإيرانية لعام 2021، وهو التصويت الذي شهد أدنى نسبة إقبال في تاريخ الجمهورية الإسلامية. وتفرض الولايات المتحدة عقوبات على رئيسي لأسباب منها تورطه في الإعدام الجماعي لآلاف السجناء السياسيين عام 1988 في نهاية الحرب بين إيران والعراق.

وتشغل إيران مجموعة متنوعة من طائرات الهليكوبتر في البلاد، لكن العقوبات الدولية تجعل من الصعب الحصول على قطع غيار لها.