بيان عاجل من حماس بشأن الهجوم الإيراني على إسرائيل

علقت حركة حماس على الهجوم الإيراني    ضد إسرائيل مساء السبت، واصفا الهجوم حق طبيعي وذلك بعد الهجوم الذي شنته إسرائيل على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق. 

حماس: الهجوم الإيراني ضد إسرائيل حقاً طبيعياً على جريمة استهداف القنصلية الإيرانية في دمشق

وقالت حركة حماس في بيان نشرته ورصده موقع تحيا مصر:” إنّنا في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) نعتبر العملية العسكرية التي قامت بها الجمهورية الإسلامية في إيران ضد الكيان الصهيوني المحتل، حقاً طبيعياً ورداً مستحقاً على جريمة استهداف القنصلية الإيرانية في دمشق واغتيال عددٍ من قادة الحرس الثوري فيها”. 

من الهجوم الإيراني ضد إسرائيل 

وأضاف البيان:” إننا وإذ نؤكّد على الحق الطبيعي للدول ولشعوب المنطقة في الدفاع عن نفسها في مواجهة الاعتداءات الصهيونية، لندعو أمّتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم وقوى المقاومة في المنطقة لمواصلة إسنادهم لطوفان الأقصى، ولحق شعبنا الفلسطيني في الحرية والاستقلال وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس”. 

وأطلقت إيران سربا من الطائرات بدون طيار المتفجرة وأطلقت صواريخ على إسرائيل في وقت متأخر من يوم السبت في أول هجوم مباشر لها على الدولة العبرية، مما يهدد بتصعيد إقليمي كبير حيث تعهدت الولايات المتحدة بدعم “صارم” لإسرائيل.

اجتماع طارئ لمجلس الأمن بعد الهجوم الإيراني على إسرائيل 

هذا، وأعلن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا طارئا، اليوم الأحد، بشأن الهجوم الإيراني غير المسبوق بطائرات مسيرة وصواريخ على إسرائيل.

وقال متحدث باسم مالطا، التي تتولى الرئاسة الدورية لهذا الشهر، للصحافة مساء السبت إن:” مجلس الأمن يهدف إلى عقد الاجتماع في الساعة 4:00 مساء الأحد بعد أن طلبت إسرائيل من المجلس إدانة الهجوم الإيراني. وتصنيف الحرس الثوري الإسلامي منظمة إرهابية”.

إيران: ردنا على استهداف قنصليتنا انتهى! 

هذا، وقالت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة انه “إذا ارتكب النظام الإسرائيلي خطأ آخر، فإن رد إيران سيكون أكثر خطورة بكثير..هذا صراع بين إيران والنظام الإسرائيلي المارق، ويجب على الولايات المتحدة أن تبتعد عنه!”

وأضافت أن الهجوم كان عملاً مشروعًا للدفاع عن النفس بموجب ميثاق الأمم المتحدة، قائلة إن “العمل العسكري الإيراني كان ردًا على عدوان النظام الصهيوني على مبانينا الدبلوماسية في دمشق.. ويمكن اعتبار الأمر منتهيًا.”

في غضون ذلك، تحدث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هاتفيا مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في وقت مبكر من يوم الأحد، حسبما ذكر مكتبه، بعد اختتام اجتماعات مجلس الوزراء الأمني ​​ومجلس الوزراء الحربي في المقر العسكري للجيش الإسرائيلي في كيريا في تل أبيب. واستمرت المحادثة حوالي 25 دقيقة، بحسب التلفزيون الإسرائيلي.

ولم يصدر أي تعليق فوري من البيت الأبيض بشأن المكالمة التي أجريت بعد أن عقد بايدن اجتماعا رئيسيا لمجلس الأمن القومي لمناقشة الهجوم. عاد الرئيس الأمريكي إلى واشنطن في وقت سابق من اليوم بعد أن قطع إقامته في عطلة نهاية الأسبوع في ديلاوير.

وقال بايدن عبر منصة “إكس” بعد اجتماع مجلس الأمن القومي: “إن التزامنا بأمن إسرائيل ضد التهديدات من إيران ووكلائها صارم”.

كما أدانت العديد من الدول والمنظمات الدولية الهجوم الإيراني، وحذرت من أن الهجوم يهدد بمزيد من زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.