«بنروح نحضر اجتماعات لجنة الإدارة المحلية علشان نتعلم من المهندس أحمد السجيني»

قال النائب عاطف المغاروي رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع بمجلس النواب، إه لا يمكن وصف المعارضة داخل مجلس النواب، على أنها معارضة صماء، مشيرًا إلى أن المجلس يتمتع بحالة حراك فيما يخص الأصوات المعارضة، والتي لم تعتد تقتصر فقط على المعارضة، بل تشمل بعض المنتمين لأحزاب ما يسومنها “الموالاة”.

جاء ذلك ردًا على سؤال بندوة حوارية بموقع تحيا مصر، ويقدمها الزميل محمود فائد، مدير التحرير، حول دور المعارضة في مجلس النواب.

وصلة مدح للنائب أحمد السجيني

وضرب “المغاوري” مثالًا برئيس لجنة الإدارة المحلية، النائب أحمد السجيني، حيث أشار إلى أن يحرص على حضور اجتماعات اللجنة، لما يدور فيها من أداء رقابي على مستوى عالٍ، مضيفًا: “استمتع.. وأحيانا أحضر وانا معنديش حاجه، وعامل الزمن بالنسبة له مش محسوب.. المهم الموضوع يستوفى وياخد حقه”.

وهو ما أكد عليه الزميل محمود فايد، قائلا: “شهادتي في المهندس أحمد السجيني مجروحة، لكن هذا ما أشهد به من من خلال عملي على مدار السنوات الماضية . .فهو من النماذج المقدرة عند الجميع نظرًا لأداءه المتميز”.

زيادة عدد أعضاء البرلمان

وأضاف “المغاوري”،  ، متحدثًا عن زيادة أعضاء مجلس النواب وارتباطه بأداء المجلس: أنا ضد زيادة العدد لأنه سيكون على حساب الأداء وكفاءه العمل البرلماني، متابعًا: “لو العدد زاد، يبقا المواطن بيتكعبل في نائب.. وهو إهدار لقيمة العمل البرلماني وقيمة النائب نفسه”.

وربط رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع بمجلس النواب، بين العمل البرلماني والمحليات ،حيث أوضحها أن الأخيرة مفرخة للعمل البرلماني وتكوين الخبرات والتحامه المباشر بخدمات المواطنين، وبذلك عند وجوده في البرلمان يكون لديه خبرات وكذلك متحررًا من العمل الخدمي.

سمات النائب البرلماني

وتحدث عن اختيار النواب في البرلمان الجديد، حيث لفت إلى أن شروط الترشح عامة هي منظمة وليست مانعة، مشيرًا إلى أنه كلما كانت آلية الانتخاب تقلل من النفوذ المالي والارتباطات العائلية، كلما كان إفراز النائب  ذو خامة جيدة وليس لديه فواتير يدفعها للغير.