بعد كسوف الشمس الكلي.. سماء مصر ستشهد ظاهرة جديدة فى هذا الموعد

تشهد سماء مصر خلال الفترة القادمة ظاهرة جديدة بعد ظاهرة الكسوف الكلي الذى شهدته الكرة الأرضية الإثنين الماضي لتأتى بعدها ظاهرة الخسوف الثانى للقمر خلال عام 2024، والذى سيقع يوم الأربعاء الموافق 18 سبتمبر القادم.

الخسوف الثانى للقمر خلال عام 2024

والخسوف الثانى للقمر هو من النوع الجزئى وسيمكن رؤيته فى سماء مصر والسعودية والوطن العربى، وخلال هذا الخسوف سيكون 8% من قرص القمر فقط فى داخل ظل الأرض عن الذروة العظمى للخسوف حيث تكون ظلمة واضحة فى قرص القمر.

ويستمر خسوف القمر الجزئى ساعة و3 دقائق وسيكون مرئيا كذلك فى معظم أنحاء أمريكا الشمالية والمكسيك وأمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية والمحيط الأطلسى ومعظم أوروبا وأفريقيا.

كسوف الشمس الكلي

ويذكر أن الكرة الأرضية شهدت الإثنين الماضي الذى وافق 8 ابريل 2024  كسوف الشمس الذى حدث في وضع الاقتران أو الاجتماع أي أن حدوث الكسوف الشمسي يشير بقرب ولادة الهلال الجديد.

وتمكنت من رؤية كسوف الشمس الكلي 2024 العديد من المناطق منها المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية وكندا، فيما سيمكن رؤيته ككسوف جزئي في غرب أوروبا،أمريكا الشمالية،شمال أمريكا الجنوبية، المحيط الباسفيكي، المحيط الأطلنطى والقارة القطبية الشمالية.

وحدث الكسوف جزئيا في غرب أوروبا – المحيط الأطلنطي – أمريكا الشمالية شمال أمريكا الجنوبية – المحيط الهادي، بينما يكون كسوفا كليا في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، يبدأ الكسوف الجزئي في تمام الساعة الخامسة وأربعين دقيقة مساء بالتوقيت المحلي للقاهرة.

وكانت ذروة الكسوف الكلى في تمام الساعة الثامنة و17 دقيقة مساء وينتهى الكسوف الجزئي في العاشرة و52 دقيقة مسجلا فترة زمينة قدرها خمسة ساعات وعشرة دقائق تقريبا، بينما الكسوف الكلي يستغرق مدة قدرها 4 دقائق تقريبا.

كسوف الشمس الثاني والاخير 

كما تنتظر الكرة الأرضية كسوف الشمس الثانى والأخير فى العام الحالى، الأربعاء 2 أكتوبر 2024، وهو من النوع الحلقى لا يري فى مصر والسعودية.

وسيعبر مسار الكسوف الحلقى فى الغالب المحيط الهادئ، مما يحد من الرؤية من اليابسة إلى مواقع قليلة، وستتم فى جزيرة “إيستر” بشيلى، وسيشهد السكان هناك كسوف فى شكله الحلقى لمدة 6 دقائق و23 ثانية، وهى الذروة العظمى من الكسوف حيث يكون القمر أمام قرص الشمس.