بعد قتل إسرائيل لموظفيها.. “وورلد كيتشن” تطالب بتحقيق مستقل

طالبت منظمة وورلد كيتشن  إلى إجراء تحقيق مستقل وذلك بعد أن قام الجيش الإسرائيلي باستهداف عمال إغاثة تابعين للمنظمة الخيرية في قطاع غزة مما أدى إلى مقتل 7 أشخاص يحملون جنسيات مختلفة.

مقتل 7 عمال إغاثة تابعين  للمطبخ المركزي العالمي

وقالت منظمة وورلد سنترال كيتشن في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على منصة إكس ورصده موقع  تحيا مصر:”  قتلت القوات الإسرائيلية سبعة عمال إغاثة إنسانية يعملون لدى المطبخ المركزي العالمي، وهي منظمة إنسانية معترف بها دوليا. وكان عمال الإغاثة الذين قُتلوا من مواطني أستراليا، وكندا/الولايات المتحدة (مواطن مزدوج الجنسية)، وغزة، وبولندا، والمملكة المتحدة”. 

السيارة المدمرة والتابعة لمنظمة وورلد كيتشن

وأضاف بيان وورلد كيتشن :”واعترفت إسرائيل بعمليات القتل، لكنها وصفتها بأنها “حدث مأساوي ألحقت فيه قواتنا الضرر بغير المقاتلين عن غير قصد، وأنه شيء يحدث في الحرب”.

وأوضحت المنظمة الخيرية:” كان هذا هجومًا عسكريًا شمل عدة ضربات واستهدف ثلاث مركبات WCK. وكانت المركبات الثلاث تقل مدنيين؛ تم تصنيفها على أنها مركبات WCK؛ وكانت تحركاتهم متوافقة تمامًا مع السلطات الإسرائيلية، التي كانت على علم بخط سير رحلتهم ومسارهم ومهمتهم الإنسانية”.

وتابعت قائلاً:” لقد طلبنا من حكومات أستراليا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية وبولندا والمملكة المتحدة الانضمام إلينا في المطالبة بإجراء تحقيق مستقل من طرف ثالث في هذه الهجمات، بما في ذلك ما إذا كانت قد نُفذت عن عمد أو انتهكت القانون الدولي بطريقة أخرى. . بالأمس، ولضمان نزاهة التحقيق، طلبنا من الحكومة الإسرائيلية أن تحتفظ فورًا بجميع الوثائق والاتصالات و/أو التسجيلات المرئية و/أو الصوتية وأي مواد أخرى يحتمل أن تكون ذات صلة بضربات الأول من أبريل”.

وأكدت إن:” إجراء تحقيق مستقل هو السبيل الوحيد لتحديد حقيقة ما حدث، وضمان الشفافية والمحاسبة للمسؤولين، ومنع الهجمات المستقبلية على عمال الإغاثة الإنسانية”.

نتنياهو: نأسف عن الحادثة مأساوية التي قصفت قواتنا أبرياء في قطاع غزة عن غير قصد

وتعقيباً على هذا الحادث، قال نتنياهو إن: “القوات الإسرائيلية قصفت عن غير قصد أبرياء في قطاع غزة.. ونأسف عن الحادثة مأساوية التي قصفت قواتنا أبرياء في قطاع غزة عن غير قصد. يحدث ذلك في الحرب، ونحن نحقق فيه بدقة”.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي: “نحن على اتصال مع الحكومات وسنبذل قصارى جهدنا لمنع حدوث مثل هذه الحوادث في المستقبل”.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن إنه يحقق في الضربة “على أعلى المستويات”.

هذا، وأعرب الاتحاد الأوروبي، عن شعوره بالصدمة جراء قتل الجيش الإسرائيلي أعضاء فريق المطبخ المركزي العالمي بقطاع غزة.