بعد استيلائها على ١٥ مليون.. مستريحة ملابس تنهي حياتها في الغربية

شهدت مدينة قطور بمحافظة الغربية واقعة مأساوية بمصرع مستريحة ملابس، كانت قد استولت على نحو 15 مليون جنيه من عدة أشخاص بهدف توظيفها لهم وجر أرباح مغرية.

تفاصيل تخلص مستريحة ملابس بالغربية من حياتها

حيث أقدمت مستريحة ملابس وتدعى “أمال ز ”، من الغربية، كانت قد استولت على مبالغ مالية من المواطنين تصل الى ١٥ مليون جنيه بهدف توظيفها مقابل أرباح شهرية تقدر بنسبة ١٥%، على التخلص من حياتها عن طريق تناولها حبة الغلال السامة، عقب تقديمهم بلاغات ضدها بمركز شرطة قطور، بمحافظة الغربية.

تفاصيل نصب مستريحة ملابس على المواطنين بالغربية

كانت قد شهدت مدينة قطور بمحافظة الغربية، حالة من الغضب عقب استيلاء إحدى السيدات على مبلغ ١٥ مليون جنيه، من المواطنين بهدف توظيفها فى مجال الملابس مقابل ارباح تصل الى ١٥% وعندما تعثرت فى السداد، فرت هاربة لتتوالي تحرير المحاضر ضدها من قبل الأهالي والضحايا التي اوهمتهم بأرباح مجزية من أجل الحصول على مالديهم.

بلاغات ضد مستريحة الملابس بالغربية

تعود قصة مستريحة الغربية، عندما تلقت مديرية أمن الغربية، إخطارا من مأمور قسم مركز قطور بورود بلاغات من شخص يدعى ‘محمد ناصر’ يتهم إحدى السيدات بالاستيلاء على مبلغ مالى يقدر بـ ٤٠٠ ألف جنيه ، لتوظيفها فى مجال الملابس مقابل ارباح شهرية تصل لـ ١٥%، بالإضافة إلى محضر آخر من سيدة تدعى ‘ هبة ا’، بالاستيلاء على مبلغ ٥٠٠ ألف جنيه، بهدف توظيفها فى ذات المجال قبل أن تختفي بعدما طالبوها بالأموال عقب توقفها عن سداد الأرباح، وتبين من خلال التحريات أن مستريحة الملابس جمعت نحو ١٥ مليون جنيه، من ٢٠ شخص، تقدم من بينهم اثنين فقط، وعندما تعثرت فى دفع الفوائد فرت هاربة، قبل أن تقدم على التخلص من حياتها هربا من السجن.

تحرر محضر برقم ٩٤٩١ لسنة ٢٠٢٤، وأخطرت نيابة الأموال العامة، لتتولى باقى التحقيقات، واستكمال الإجراءات القانونية، وذلك قبل أن تستيقظ مدينة قطور بمحافظة الغربية على خبر مصرع السيدة مستريحة الملابس، عقب إقدامها على إنهاء حياتها عن طريق تناول حبة سامة تستخدم في حفظ الغلال.