بسبب تصاعد وتيرة الصراعات العالمية.. هل يعود تنظيم داعش مجددا من بوابة آسيا؟

عرض برنامج “مطروح للنقاش”، المذاع على قناة “القاهرة الإخبارية”، وتقدمه الإعلامية إيمان الحويزي، تقريرا تلفزيونيا، بعنوان: “بسبب تصاعد وتيرة الصراعات العالمية.. هل يعود تنظيم داعش مجددا من بوابة آسيا؟”.

هل يعود تنظيم داعش مجددا من بوابة آسيا؟

وأوضح التقرير التلفزيوني أنه وسط احتدام الصراع بين روسيا والغرب من جانب، وتصاعد وتيرة العدوان الإسرائيلي في قطاع غزة من جانب آخر، تجد الجماعات المتطرفة وفي مقدمتها تنظيم داعش الإرهابي مناخا خصبا لإعادة ترتيب صفوفه من جديد كمحاولة لإثبات وجوده رغم خسارته الخلافة المكانية المزعومة في أراضي سوريا والعراق منذ سنوات.

ولفت التقرير أن هجوم موسكو الدامي الذي وقع في 22 مارس الجاري، واستهدف المدنيين داخل قاعة “كروكوس سيتي” أعاد للأذهان من جديد التفجيرين اللذين وقعا في مدينة كارمان الإيرانية في يناير الماضي، حيث تشابه الواقعتان بإعلان تنظيم داعش مسؤولية عنهما واستهدافه لحشود تجمعات كبيرة ما تسبب في سقوط العديد من الضحايا ما بين القتلى والجرحى الأمر الذي يطرح تساؤلا حول مخاطر نشاط التنظيم ونطاق انتشاره في التوقيت الحالي.

شكري يتلقى اتصالاً هاتفياً من نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والدفاع الأيرلندي

وفي سياق آخر، تلقي وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً من ميهول مارتن نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والدفاع لجمهورية أيرلندا، وذلك للتشاور حول تطورات الأزمة الراهنة في قطاع غزة بأبعادها المختلفة، وجهود وقف إطلاق النار واحتواء الوضع الإنساني الكارثي بالقطاع.

وقال السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية في بيان رصده موقع تحيا مصر بأن:” الوزيرين تبادلا نتائج اتصالاتهما مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية حول سبل إنهاء الحرب الجارية في قطاع غزة. كما تناول الوزيران التطورات الخاصة باعتماد مجلس الأمن أمس لقرار بوقف إطلاق النار في قطاع غزة خلال شهر رمضان، والجهود الدولية لتحقيق التنفيذ الفوري للقرار والبناء عليه للوصول إلى وقف دائم لإطلاق النار وإنهاء الحرب في القطاع ومنع أي تحركات إسرائيلية لشن هجوم عسكري على مدينة رفح جنوب قطاع غزة”. كما حرص الوزير شكري على إطلاع نظيره الأيرلندي على نتائج الاتصالات التي تجريها مصر لتحقيق الوساطة بين حماس وإسرائيل للوصول إلى هدنة تُفضي إلى وقف دائم لإطلاق النار.

شكري: يجب الضغط على إسرائيل لنفاذ المساعدات الإنسانية بشكل عاجل وفتح المعابر بين إسرائيل غزة

وأضاف المتحدث الرسمي، بأن:” الاتصال شهد أيضاً تبادل التقديرات حول الوضع الإنساني الكارثي في القطاع، حيث استعرض الوزير شكري الموقف الميداني لنفاذ المساعدات الإنسانية عبر معبر رفح، مشدداً على ما تفرضه المأساة الإنسانية التي يعيشها أبناء القطاع من حتمية تكاتف الجهود الدولية للضغط على إسرائيل لتعزيز نفاذ المساعدات الإنسانية بشكل عاجل ومستدام، وفتح المعابر البرية بين إسرائيل والقطاع، وإزالة كافة العوائق أمام وصول المساعدات لجميع مناطق القطاع بما في ذلك شمال غزة”.