بداية عهد الجمهورية الجديدة.. أجواء تاريخية غلفت انطلاق ولاية جديدة للرئيس السيسي

رسائل الأمل والإنجاز.. إعلان رئاسي عن استراتيجيات تعزز التنمية

الرئيس السيسي يستكمل رحلة العمران والتقدم في ربوع مصر

إرادة الشعب المصري تتجسد في جلسة أداء اليمين الدستوري 
 

وسط أجواء تاريخية مبهرة، جاءت جلسة أداء الرئيس عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية أمام مجلس النواب اليوم لتمثل بداية مرحلة جديدة من البناء والتنمية في مصر، حيث يعتزم الرئيس استكمال الإنجازات التي حققها خلال السنوات الماضية.

يرصد موقع تحيا مصر في تقريره التالي تأكيدات الرئيس عبد الفتاح السيسي على حرصه وإصراره على مواجهة التحديات التي تواجه البلاد. وأشار إلى أن الخطاب يضم رؤية واضحة لاستكمال الإنجازات في المرحلة المقبلة في مختلف المجالات. سيعمل الرئيس على تعزيز العلاقات الخارجية لمصر وحماية أمنها القومي، وستكون له الأولوية في المرحلة المقبلة تعزيز وتعميق الحوار الوطني. بالإضافة إلى ذلك، سيتبنى استراتيجيات تعزز قدرات وموارد مصر الاقتصادية وتعزز صلابة الاقتصاد المصري ومرونته في مواجهة الأزمات. 

حالة من التفاؤل الشعبي الواسع بمستقبل البلاد

سادت حالة من التفاؤل الشعبي اليوم بقدرة الرئيس السيسي على تحقيق نمو اقتصادي قوي ومستدام ومتوازن، وستكون للقطاع الخاص دور أساسي في قيادة التنمية، مع التركيز على قطاعات الزراعة والصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة.

وسيعمل الرئيس على زيادة مساهمة هذه القطاعات في الناتج المحلي الإجمالي، وزيادة مساحة الأراضي الزراعية والإنتاجية لتعزيز الأمن الغذائي لمصر، وجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية. ومن المتوقع أن توفر هذه الاستراتيجيات ملايين فرص العمل وتزيد من الصادرات ومداخيل مصر من النقد الأجنبي.

وأكد الرئيس السيسي أيضًا على رغبته في تحويل مصر إلى مركز إقليمي للنقل وتجارة الترانزيت والطاقة الجديدة والمتجددة، بالإضافة إلى تعزيز الدور الاقتصادي لقناة السويس واستغلال ثروات مصر البشرية من خلال تحسين جودة التعليم.

رسائل الرئيس السيسي للمصريين في حفل التنصيب

وتحمل أهمية كبيرة إعلان الرئيس دعم شبكات الأمان الاجتماعي وزيادة الإنفاق على الحماية الاجتماعية. وستستمر الحكومة في تنفيذ المخطط الاستراتيجي للتنمية العمرانية وفي استكمال إنشاء المدن الجديدة من الجيل الرابع. ستركز الجهود على تعزيز البنية التحتية وتحسين الخدمات العامة في هذه المدن الجديدة، بهدف تحسين جودة حياة المواطنين وتوفير بيئة مستدامة.

جلسة أداء الرئيس عبد الفتاح السيسي وخطابه اليوم يمثلان بداية مرحلة جديدة من البناء والتنمية في مصر،فقد بات هناك يقين بين المصريين على أنه سيعمل الرئيس على استكمال الإنجازات وتحقيق رؤيته في مختلف المجالات، بما في ذلك تعزيز العلاقات الخارجية والاقتصاد والاستثمار والنقل والطاقة والتعليم. وتهدف هذه الجهود إلى تعزيز مكانة مصر على الصعيد الإقليمي والعالمي وتحسين جودة حياة المواطنين وتوفير فرص العمل والازدهار الاقتصادي.

استكمال رحلة بناء الوطن والدولة الحديثة 

تتطلع الولاية الجديدة للرئيس السيسي إلى استكمال رحلة بناء الوطن وتحقيق طموحات الأمة المصرية في بناء دولة حديثة وديمقراطية متقدمة في جميع المجالات، حيث ستركز الجهود على تطوير العلوم والصناعة والبنية التحتية والزراعة والثقافة والفنون، بهدف تعزيز التقدم والازدهار.

تعتبر جلسة حلف اليمين الدستورية في مجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة تجسيدًا لإرادة الشعب المصري وعزمه على المضي قدمًا في مسار التنمية والبناء، ويعتبر هذا الحدث فرصة للتهنئة لجميع الشعب المصري الذي أثبت من خلال الانتخابات الديمقراطية نضجه واختياره للرئيس الذي يقود الوطن نحو مستقبل أفضل.

إن هذا الحدث يشهد عظمة المشروع الوطني وتجاوب الشعب المصري معه، حيث يعتبر الشاهد الحي على نجاح الرئاسة السابقة وإنجازاتها في مجالات البناء والتنمية، ومن خلال حصول الرئيس السيسي على تأييد الشعب من جديد، ستستمر الجهود في تعزيز الاستقرار وتحقيق الازدهار في جميع المجالات.

تعزيز ركائز الدولة في إطار ديمقراطي سليم 

تجسد جلسة حلف اليمين الدستورية الإرادة الحرة للشعب المصري، وتعكس رغبته في استمرار الدعم والتأييد للدولة المصرية وقيادتها. سيستمر الرئيس السيسي في العمل على تعزيز ركائز الدولة وتطويرها في إطار القيم الديمقراطية وحكم القانون، بهدف تحقيق التقدم والاستقرار وتحسين جودة حياة المواطنين.

حلف اليمين الدستورية الذي جرى في مجلس النواب الجديد يمثل نقطة تحول في مسيرة البناء والتنمية في مصر. ستستمر الحكومة والشعب فيتوحيد جهودهما لتحقيق رؤية مستقبلية للبلاد، تعتمد على التقدم في كافة المجالات الحيوية، لذا سيتم العمل على تطوير البنية التحتية للعلوم والصناعة، وتعزيز القطاع الزراعي وتحسين البيئة الاقتصادية، وتعزيز الثقافة والفنون كأساس للتقدم والتطور.