انخفاض الأسعار خلال شهرين.. شعبة الأجهزة الكهربائية تزف بشرى للمواطنين

علق  المهندس حسن مبروك، رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية بالاتحاد العام للصناعات، علي مبادرة القيادة السياسية والحكومة المصرية بشأن تخفيض اسعار المواد والسلع الأساسية بالتنسيق مع التجار، بأنها تمثل تحرك إيجابي لدي المسؤولين لضبط حركة الأسعار في السوق المصري.

انخفاض أسعار الأجهزة الكهربائية

وأضاف مبروك، خلال تصريحات خاصة لـ موقع تحيا مصر، ان هذه المبادرة تشمل السلع والمواد الغذائية ، وليس الأجهزة الكهربائية والسلع المعمرة، مشيرا إلي أن الاجهزة الكهربائية تحتاج دورة استيراد كاملة بسعر الصرف الجديد بشرط تثبيت سعر الصرف واستمرار تدبير البنوك للعملة اللازمة لفتح الاعتمادات.

استيعاب فرق التكلفة شرط لانخفاض الأسعار

وتابع رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية باتحاد الصناعات، أن أسعار الأجهزة الكهربائية تحتاج وقت اكبر لاستيعاب فرق التكلفة بعد اتمام دورة الاستيراد كاملة وامتصاص الفرق بين سعر الدولار قبل وبعد التعويم .

15% توقعات بانخفاض أسعار الأجهزة الكهربائية 2024

وتوقع مبروك، أن تنخفض أسعار الأجهزة الكهربائية خلال شهرين بنسب قد تصل إلي من 10 الي 15% حسب  اسعار تكاليف الإنتاج الجديدة ، وحسب وفرة المعروض ونسب الطلب والشراء .

واوضح رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية، أن الانخفاض الحقيقي لأسعار جميع السلع لن يأتي سوي بالتصنيع والاهتمام بالصناعة المحلية وتوطين الصناعات، وتقليل فاتورة حجم الاستيراد من خلال البدء بتصنيع عناصر بسيطة من مستلزمات الإنتاج ، مثل التايمر الأجهزة الكهربائية، ومحابس الامان للبوتجازات.

وأكد مبروك، أن اكسسوارات الأجهزة الكهربائية تعد نموذج ناجح وبسيط يمكن البدء به في مشروع توطين الصناعة المصرية، هذا بجانب إمكانية تصنيع العلب البلاستيكيه، والكرتون وغيره من مستلزمات الإنتاج التي تعتمد علي خامات وعناصر أولية توفر علينا فاتورة تكاليف الاستيراد، علي أن تكون بداية الانطلاق للتصنيع وتليها مرحلة تصنيع الشاشات التليفزيونية ، ومواتير الثلاجات والغسالات والأجهزة الكهربائية.

وأشار مبروك، إلي ضرورة أن تعمل الحكومة علي توفير مجمعات صناعية متكاملة للمصنعين ولديها مخازن جاهزة وايضا مرافق جاهزة علي التشغيل، منوها إلي أن المحن تولد منح وهذه فرصتنا للاهتمام بالتصنيع وتوطين الصناعة المحلية، ووضع خطة عمل لمشروعات التصنيع برؤية واضحة والبدء في تنفيذها خلال العام الجاري.