الولايات المتحدة تدعم قرار وقف إطلاق النار في غزة

أكدت مندوبة أمريكا بمجلس الأمن، اليوم الاثنين، على دعم  الولايات المتحدة الأهداف الأساسية لقرار وقف إطلاق النار في قطاع غزة، مضيفة أن الفلسطينيون في قطاع غزة بحاجة إلى الحماية وتلقي المساعدات وجاء ذلك خلال كلمة لها أمام مجلس الأمن اليوم لوقف إطلاق النار في غزة.

 مندوبة أمريكا بمجلس الأمن: اعتماد قرار وقف إطلاق يهدف إلى تخفيف معاناة سكان غزة

وقالت مندوبة أمريكا بمجلس الأمن:” نتقدم باتجاه وقف إطلاق النار وإطلاق سراح المحتجزين في غزة.. اعتماد قرار وقف إطلاق يهدف إلى تخفيف معاناة سكان قطاع غزة”.

ووافق مجلس الأمن الدولي، اليوم على تمرير مشروع قرار وقف إطلاق النار في قطاع غزة خلال جسلة اليوم الاثنين.

مجلس الأمن يمرر مشروع قرار وقف إطلاق النار في غزة

وأضافت روسيا تعديلاً على مشروع القانون وهو كلمة وقف نار “دائم” إلا أنه لم يتم الموافقة على التعديل، وتم التصويت على النسخة الأساسية.

و طالب مجلس الأمن بإفراج فوري وغير مشروط عن جميع الرهائن، مشيراً إلى أن هناك حاجة ملحة لزيادة المساعدات إلى غزة مطالباً بإزالة جميع العوائق أمام تسليم المساعدات.

ولم تستخدم الولايات المتحدة حق النقض ضد القرار وامتنعت عن التصويت، ليكون أول قرار لوقف إطلاق النار يعتمده المجلس بعد أربع إخفاقات سابقة.

وكانت روسيا والصين قد استخدمتا، الجمعة الماضية، حق النقض “الفيتو” على مشروع قرار أميركي في مجلس الأمن الدولي، بشأن غزة، حيث لم يتضمن أي دعوة مباشرة لوقف إطلاق النار، بل يشير إلى دعمه للجهود الدولية الجارية لتأمين وقف إطلاق النار.

ومنذ بدء الحرب على غزة، في السابع من كتوبر الماضي، استخدمت واشنطن حق النقض (الفيتو) ضد ثلاثة مشاريع قرارات، كان اثنان منها يطالبان بوقف فوري لإطلاق النار.

وارتفعت حصيلة القتلي منذ بدء العدوان على قطاع غزة إلى نحو 32226 قتيل، و74518 مصابا، غالبيتهم من النساء والأطفال، إضافة إلى آلاف الضحايا الذين ما زالوا تحت الأنقاض.