النائبة عبلة الألفي ترحب بقرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار على قطاع غزة.. وتؤكد لـ تحيا مصر: قرار تاريخي

رحبت  النائبة عبلة الألفي، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، بقرار مجلس الأمن الذى طالب فيه بوقف إطلاق النار في قطاع غزة خلال شهر رمضان، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع آلة الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي، مؤكده أنه  قرار تاريخي. 

النائبة عبلة الألفي ترحب بقرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار على قطاع غزة

وأكدت النائبة عبلة الألفي، في تصريح خاص لـ تحيا مصر، أن حكومة الاحتلال أنتهكت حقوق الإنسان الفلسطينى فى أبشع صورها أمام مرأى ومسمع المجتمع الدولى الذى وقف صامتًا ومتفرجًا على هذه الإنتهاكات، موجهة التحية للرئيس عبد الفتاح السيسى على جهوده المستمرة ورفضه القاطع لتجويع الفلسطينيين وتقديم جميع أنواع الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني الشقيق.

النائبة عبلة الألفي تطالب بالضغط علي إسرائيل لتنفيذ قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار في غزة

وطالبت عضو مجلس النواب من المجتمع الدولي بجميع دوله ومنظماته ممارسة جميع أنواع الضغط على حكومة الاحتلال للتنفيذ الفورى لهذا القرار الذى طال انتظاره دون قيد أو شرط.

وشددت الألفي، أن الدولة المصرية قيادة وشعبًا لن يهدأ لها بال حتى يتحقق حلم الأشقاء الفلسطينيين فى إقامة دولتهم الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. 

مجلس الأمن يمرر مشروع قرار وقف إطلاق النار في غزة

وكان قد وافق مجلس الأمن الدولي على تمرير مشروع قرار وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وأضافت روسيا تعديلاً على مشروع القانون وهو كلمة وقف نار “دائم” إلا أنه لم يتم الموافقة على التعديل، وتم التصويت على النسخة الأساسية.

و طالب مجلس الأمن بإفراج فوري وغير مشروط عن جميع الرهائن، مشيراً إلى أن هناك حاجة ملحة لزيادة المساعدات إلى غزة مطالباً بإزالة جميع العوائق أمام تسليم المساعدات.

ولم تستخدم الولايات المتحدة حق النقض ضد القرار وامتنعت عن التصويت، ليكون أول قرار لوقف إطلاق النار يعتمده المجلس بعد أربع إخفاقات سابقة.

وكانت روسيا والصين قد استخدمتا، الجمعة الماضية، حق النقض “الفيتو” على مشروع قرار أميركي في مجلس الأمن الدولي، بشأن غزة، حيث لم يتضمن أي دعوة مباشرة لوقف إطلاق النار، بل يشير إلى دعمه للجهود الدولية الجارية لتأمين وقف إطلاق النار.