المصريون قفشوا «الحشاشين» وحسن الصباح كان شايف الناس مبتفهمش

قالت الدكتورة فاتن الشيخ، أستاذ الحضارة والتاريخ الإسلامي، إن جماعة الحشاشين انتهت سنة 654 هجريًا على يد هولاكو.

وأضافت “الشيخ” خلال حوارها مع برنامج “الشاهد” مع د. محمد الباز على قناة “إكسترا نيوز” بعنوان “الإخوان- الحشاشين”: “المصادر في بلاد فارس ودولة السلاجقة ومصادر العصر العباسي الثاني لا أجد لفظ الحشاشين مثل العصر المماليك، أي بعد زيارته لمصر”.

المصريون قفشوا الحشاشين وما يفعلونه عملوا عليهم كماشة

وتابعت: “المصريون قفشوا الحشاشين وما يفعلونه عملوا عليهم كماشة، وحسن الصباح لم يكن إنسانًا ساذجًا ده كان عالمًا يستخدم العلم في الشر، لو عمل المجهود ده في الخير كان له شأن آخر”.
واستكمل: “حسن الصباح كان يرى أن كل الناس لا تفهم وهو من سيقود العالم للخلاص”.

فاتن الشيخ لـ”الشاهد”: حسن الصباح كان يقتل أي شخص عنده فكر

قالت الدكتورة فاتن الشيخ، أستاذ الحضارة والتاريخ الإسلامي، إن حسن الصباح مؤسس جماعة الحشاشين كان عالمًا ماهرًا في الفلك والرياضيات والتنجيم.

مسلسل الحشاشين أشار إلى ذلك بالحروف النورانية

وأضافت “الشيخ” خلال حوارها مع برنامج “الشاهد” مع د. محمد الباز على قناة “إكسترا نيوز” بعنوان “الإخوان- الحشاشين”: “بلاد فارس أساس على التنجيم، ومسلسل الحشاشين أشار إلى ذلك بالحروف النورانية والأرقام لأنها حقيقة”.

وتابعت: “المسلسل أشار إلى ذلك في طفولة حسن الصباح عندما كان يكتب الأرقام الخماسية والسداسية المرتبطة بعلم التنجيم الذي خرج من بلاد فارس”.
واستكملت: “حسن الصباح ليس فقط شخص لديه فكرة أو مريض نفسي يريد السيطرة، كل المسلمين من السنة والشيعة تبرئوا من حسن الصباح في كل كتب التاريخ”.

كان يقتل أي حد عنده فكر أو هيقول للناس إن الدين خير وعمار

وأردفت: “كان يقتل أي حد عنده فكر أو هيقول للناس إن الدين خير وعمار، أي حاجة نور حسن الصباح يخلص منها”.

برنامج “الشاهد” يُعد أول تعاون إعلامي بين القنوات الإخبارية بالشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والدكتور محمد الباز، يرأس تحرير البرنامج الكاتب الصحفي حازم عادل، ويخرجه أحمد داغر. إعداد البرنامج من قبل هند مختار والبدري جلال.

ويقدم د. محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير “الدستور”، الموسم السادس من برنامج “الشاهد”، يوميًا في الحادية عشرة مساءً.