المركزي المصري يسحب 1.05 تريليون جنيه سيولة من البنوك.. خبيرة مصرفية تكشف السبب

تحدثت الخبيرة المصرفية سهر الدماطي عن قرار المركزي المصري سحب 1.05 تريليون جنيه سيولة من البنوك، من أجل الوصول بالتضخم إلى مستوى منحدر.

خبيرة مصرفية: البنك المركزي يستهدف تخفيض التضخم بصورة أكبر

وأوضحت سهر الدماطي الخبيرة المصرفية، خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج حوار الخميس المذاع عبر شاشه الحدث اليوم، ان البنك المركزي يتخذ كافة الاجراءات من اجل خفض التضخم ، مشيرة الى ان معدل التضخم كان قد وصل لدينا الى 40 قبل ان نصل الى 32 ولكن في النهايه المستهدف ان نصل الى رقم اقل في التضخم.

الخبيرة المصرفية تكشف عن الخطوات التي اتخذها البنك المركزي

وأضافت الخبيرة المصرفية، أنه بالتالي فان البنك المركزي زود 2% في بداية السنة ثم 6% اي بمعدل 8% وهو يعتبر رقم كبير، ولكن اتجه الان استخدام “اوبن ماركت اوبريشن” او العمليات المفتوحة وهي التي تحدد حجم السيوله من البنوك ومنحهم جزء من الفائدة من اجل خفض التضخم.

الخبيرة المصرفية تكشف أهمية سحب السيولة

وأكدت الخبيرة المصرفية، ان الاتجاه الخاص بالتضخم تنازلي وقد انخفض على مدار الشهرين الماضيين وبالتالي عند اتخاذ خطوه مثل هذه الخطوه ويتم سحب السيوله الغير مستغله في البنوك وبالتالي يؤدي الى خفض التضخم.

وضع حد للسحب النقدي

يشار إلى أن، البنك المركزي المصر، قرر في وقت سابق زيادة الحد الأقصى اليومي لعمليات السحب النقدي من فروع البنوك ليصبح 250 ألف جنيه للأفراد والشركات بدلا من 150 ألف جنيه، كما قرر زيادة السحب من ماكينات الصراف الآلي ATM ليصبح 30 ألف جنيه بدلا من 20 ألف جنيه.

كما أعلن البنك المركزي عن تثبيت سعر الفائدة، و ذلك نتيجة استقرار الوضع الاقتصادي، بعد هدوء سعر الصرف، والقضاء علي السوق السوداء خلال الفترة الأخيرة، جاء ذلك القرار عقب حصول مصر علي الدفعة الثانية من الجانب الاماراتي ضمن اتفاقية مشروع  رأس الحكمة مع دولة الإمارات و التي تقدر بقيمة 14 مليار دولار، بـ الإضافة غلى التنازل عن 6 مليار دولار كودائع سابقة.