العلاقات المصرية _ الإماراتية .. تاريخ من التعاون المثمر

العلاقات المصرية الإمارتية، علاقات تاريخية راسخة تجمع بين مصر والإمارات، وازدات قوة تلك العلاقات في السنوات القليلة الماضية حيث تبلورت ملامح العلاقات الاستراتيجية بين البلدين لتمثل النموذج الأبرز للعلاقات العربية القادرة على مواجهة التحديات من خلال العمل المشترك والدعم المتبادل. 

العلاقات المصرية _ الإماراتية 

ففي عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي وصلت خصوصية العلاقات بين مصر والإمارات إلى ذروتها وقد شهدت تطورا كبيرا ونوعيا في كافة المجالات المختلفة سواء السياسية والاجتماعية والاقتصادية والعسكرية وغيرها، وعلى صعيد السياسة الخارجية شهدت السنوات الأخيرة تنسيقا وثيقا في القضايا الرئيسية، إذا أن هناك تقارب كبير في الرؤى والمواقف السياسية تجاه القضايا الإقليمية.

سبل دعم العلاقات الثنائية بين مصر والإمارات 

كما حرص المسئولين في القاهرة وأبو ظبي على الزيارات المتبادلة، فقد جمع بين الزعيمين الرئيس عبدالفتاح السيسي والشيخ محمد بن زايد على عددا كبير من اللقاءات تناولت سبل دعم العلاقات الثنائية، فضلًا عن التباحث بشأن قضايا المنطقة. 

الرئيس السيسي ونظيره الإماراتى محمد بن زايد 

مشاركة الرئيس السيسي في قمة المناخ Cop 28 في دبي

وفي تجسيد حقيقي لمتانة العلاقات بين البلدين جاءت مشاركة الرئيس السيسي المتميزة في قمة المناخ Cop 28 في دبي، حيث أكد أن نجاح جهود المتغيرات المناخية يرتكن إلى توفير التمو المناسب سواء من حيث أدواته أو آلياته أو مصادره. 

العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والإمارات نموذجا يحتذى به

وتعد العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والإمارات نموذجا يحتذى به حيث يشهد معدل التبادل التجاري نموا ملحوظا، بالإضافة إلى الزيادة الكبيرة في حجم الإستثمارات الإماراتية في القطاعات المصرية المختلفة، كما تعد السوق الإماراتية الوجهة الآولى للصادرات المصرية، كما تسهم الإمارات في السوق المصرية بمشروعات تبلغ استثماراتها مليارات الدولارات من خلال مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين، لتحتل الإمارات المرتبة الآولى عالميا في قائمة الدول المستثمرة في السوق المصرية. 

دولة الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري على المستوى العربي لمصر

كما تعد دولة الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري على المستوى العربي لمصر، فيما تعد مصر خامس أكبر شريك تجاري عربي لدولة الإمارات في التجارة الغير نفطية، إذا تتسم العلاقات المصرية الإماراتية بالقوة والمتانة، وهي علاقات مرشحة دائما للنمو وتحمل آفاق واعدة في مختلف المجالات. 

وتستند العلاقات المصرية الإماراتية على أسس وقواعد صلبة أسهم في استمراريتها بنسق متصاعد، حتى بلغت مرحلة الشراكة الإستراتيجية الراسخة والعصية على كل المتغيرات والتحديات من حولها. 

الرئيس السيسي ونظيره الإماراتى محمد بن زايد 

وتعد الإنطلاقة القوية التي شهدتها المرحلة التأسيسية لعلاقة البلدين أحد أهم أسرار النجاح الذي حققته هذه العلاقة على الأصعدة كافة، وذلك بفضل التوجيهات الحكيمة والجهود الدؤوبة والنية الصادقة لقيادتي البلدين، حيث أصبحت العلاقات المصرية الإماراتية نموذجا يحتذى به على الصعيدين العربي والعالمي. 

وعلى مر الزمن كانت العقيدة المصرية ثابته تجاه دولة الإمارات العربية في كونها رمز الأخوة والتسامح بين الأشقاء العرب، وجزء لا يتجزأ من أمن وايتقرار وسلام المنطقة. 

في 13 مارس 2015، قام محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي، والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية دولة الإمارات بزيارة لمصر لحضور مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري، والتقى بهما الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش المؤتمر حيث بحثا سبل دعم العلاقات الثنائية.

في 14 مايو 2015، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتقديم قلادة الجمهورية للدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى بدولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم الشارقة، وذلك تقديرًا لمواقفه الداعمة لقطاع الثقافة في مصر وحرصه على إنشاء دار جديدة للوثائق القومية بمنطقة الفسطاط.

في 6 أغسطس 2015، قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة والشيخ سلطان الجابر وزير الدولة الإماراتي بزيارة لمصر لحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، استقبلهم خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

الرئيس السيسي ونظيره الإماراتى محمد بن زايد 

فى 27 أكتوبر 2015، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للإمارات، استقبله خلالها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تطرق اللقاء إلى أهمية متابعة الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب وتدارك الأوضاع الأمنية في عدد من الدول العربية مع تداعياتها على الأمن العربي الجماعي.

في 21 أبريل 2016، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات بزيارة لمصر، استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

في 25 مايو 2016، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات بزيارة لمصر، استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

في 10 نوفمبر 2016، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بزيارة لمصر، استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، إذ بحث الجانبان سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، كما شهد اللقاء تباحثًا حول المستجدات على الصعيد الإقليمي في ضوء الأزمات القائمة بالمنطقة.

في 2 ديسمبر 2016، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للإمارات للمشاركة في احتفالات الدولة باليوم الوطني الخامس والأربعين، إذ التقى الرئيس السيسي مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة. تطرقت المباحثات إلى سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

في 3 مايو 2017، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للإمارات، استقبله خلالها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، وبحث الجانبان مستجدات الوضع الإقليمي في ضوء الأزمات التي تشهدها سوريا واليمن وليبيا والتحديات التي تواجه الأمة العربية وعلى رأسها خطر الإرهاب.

الرئيس السيسي ونظيره الإماراتى محمد بن زايد 

في 19 يونيو 2017، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات بزيارة لمصر استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات وعددًا من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتطورات الأزمات التي تشهدها المنطقة وجهود مكافحة الإرهاب.

في 25 سبتمبر 2017، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للإمارات، التقى خلالها مع قيادات الإمارات. بحث الجانبان العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، فضلاً عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا والأزمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.

في 18 مارس 2018، قام الشيخ عبد الله بن زايد وزير خارجية الامارات بزيارة لمصر، استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي. بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

في 16 مايو 2019، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بزيارة لمصر استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي بحث الجانبان آخر تطورات الأوضاع الإقليمية.

فى 14 نوفمبر 2019، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة لأبو ظبي، استقبله الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة في الإمارات. 

فى 15 يناير 2020، قام الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد العام للقوات المسلحة بزيارة لمصر للمشاركة فى افتتاح قاعدة برنيس العسكرية بمنطقة البحر الأحمر بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

فى 28 مارس 2020، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه تبادل وجهات النظر مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد بشأن تطورات الأحداث بالمنطقة والعالم وجهود مكافحة انتشار فيروس كورونا.

فى 7 يونيو 2020، أعربت الخارجية الإماراتية عن تأييدها للجهود المصرية الداعية إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا الشقيقة والعودة إلى المسار السياسي، داعية جميع الأطراف الليبية إلى الاستجابة لـ”إعلان القاهرة”.

الرئيس السيسي ونظيره الإماراتى محمد بن زايد 

في 20 يونيو 2020، أعلنت الإمارات أنها تقف مع مصر في كل ما تتخذه لحماية أمنها من التداعيات المقلقة في ليبيا، كما أعربت الإمارات عن تأييدها لما ورد في كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية اليوم في سيدي براني بخصوص ليبيا. 

في 23 يوليو 2020، بعث الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات برقية تهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو.

في 21 سبتمبر 2020، تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهدأبوظبيى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث استعرضا خلال الاتصال بعضًا من موضوعات علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها، وآفاق مواصلة تطوير هذا التعاون بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، كما تبادلا وجهات النظر حول مستجدات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

في 16 ديسمبر 2020، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، تناول اللقاء التباحث حول سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين لاسيما على الصعيدين الاقتصادي والاستثماري، وتدشين المزيد من المشروعات المشتركة في ضوء ما يتوافر لدى الجانبين من فرص استثمارية واعدة، فضلاً عن الاستغلال الأمثل لجميع المجالات المتاحة لتعزيز التكامل بينهما.

في 24 مارس 2024، استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بمطار القاهرة في زيارة أخوية إلى جمهورية مصر العربية الشقيقة.