الرجل ملزم بإعطاء زوجته أجر مقابل الرضاعة

أكدت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، أن كل رجل عليه أن يخصص أجرًا لزوجته التي تقوم برضاعة  أولاده، وأن هذا ليس اجتها منها ولكن نص صريح وأمر من الله “فَإنْ أرْضَعْنَ لَكُمْ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ”.

أستاذة بالأزهر: الرجل ملزم بإعطاء زوجته أجر مقابل الرضاعة

وأضافت أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، خلال حواره ببرنامج أصعب سؤال، تقديم الإعلامي مصعب العباسي، المذاع على قناة الشمس، أن الزوج مطالب بتوفير المسكن وتوفير الأكل، وإعطاء الأمر أجر مقابل الرضاعة، وأن هذا حق للمرأة.

ولفتت إلى أن الاتفاق والتراضي بين الأزواج أمر هام، ففي حالة الاتفاق بين الزوجين، سيكون هناك راحة، ولكن النصوص الصريحة واضحة ومعروفة، وأن الأصل في العلاقة الزوجية مبنية على التعاون والحب، والمعروف.

وحذرت الرجال من عدم تعامل المرأة بالمعروف، وأن الله تحيز للمرأة معلقة:” سورة النساء كلها أحكام للمرأة والطلاق أحكام للمرأة والبقرة بها الكثير من الأحكام الخاصة بالمرأة”.

سعاد صالح: الزوج ملزم بتوفير خادمة لزوجته بالبيت

ردت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، على سؤال :” هل المرأة ملزمة بخدمة زوجها وأولادها في البيت بعد الزواج، أم أن الزوج ملزم بتوفير خادمة لزوجته”.

وقالت أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، إن هناك عرف موجود في المجتمعات، وهناك نص صريح، مؤكدة أن العرف هو أن تخدم الزوجة أولادها وزوجها في البيت، ولكن لا يوجد نص يلزم الزوجة بخدمة زوجها.

بعض الفقهاء قالوا أن الأصل في عقد الزواج هو استمتاع كلا فرد بالأخر

وأضافت أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، خلال حواره ببرنامج أصعب سؤال، تقديم الإعلامي مصعب العباسي، المذاع على قناة الشمس، أن بعض الفقهاء قالوا أن الأصل في عقد الزواج هو استمتاع كلا فرد بالأخر، وأن الزوجة عليها أن تتفرغ لزوجها، من أجل أن تسعده.

ولفتت إلى أن المرأة إذا كانت تخدم في بيتها قبل الزواج، فعلى الزوج أن يوفر لها خادمة بعد الزواج، ولكن الزوجة إذا تنازلت عن حقها فلا مانع، وأن العرف جعل المرأة أن تخدم زوجها في البيت.