الحوار الوطني نجح في توحيد رؤى أطياف المجتمع على مائدة واحدة.. وتنفيذ الحكومة للتوصيات رد حاسم على المشككين

أكدت قيادات حزبية، أن إصدار الحكومة لتقرير المتابعة الثاني للخطة التنفيذية للإجراءات المُقترحة من جانب الحوار الوطني، حتى منتصف مارس الجاري، أظهر جدية الحكومة في التعامل مع  مخرجات الحوار وأنها ماضية قُدما في تنفيذها وفقا للجدول الزمني الذي أعلنته في وقت سابق، موضحين أن هذه الخطوات تأتي في إطار الاستجابة إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة، بأهمية العمل على سرعة ترجمة ما يتم التوصل إليه من مُخرجات وتوصيات إلى خططٍ تنفيذية.

النائب ياسر الهضيبي يثمن جهود الحكومة لسرعة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني.. ويؤكد: حالة من التنسيق والتكامل تجمع الحكومة ومجلس الأمناء

وفي هذا الإطار، ثمن الدكتور ياسر الهضيبي، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بمجلس الشيوخ، جهود الحكومة لسرعة تنفيذ توصيات المرحلة الأولي من الحوار الوطني، تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي،  وتكثيف العمل من أحل تحويل هذه التوصيات إلي تشريعات وإجراءات حقيقية على أرض الواقع، بما يحقق المستهدف في مختلف القطاعات، مؤكدا علي وجود حالة من التنسيق والتكامل بين الحكومة ومجلس أمناء الحوار الوطني لسرعة تنفيذ مخرجات الحوار من خلال تفعيل مجموعة تنسيقية مُشتركة، تضم ممثلين عن مجلس الوزراء، ومسئولي الحوار الوطني. 

وقال “الهضيبي”، في تصريحاته التي يرصدها تحيا مصر، إن اتخاذ الحكومة خطوات جادة نحو  تفعيل دور المجالس الشعبية المحلية، خطوة مهمة للغاية ستساهم في إثراء الحياة السياسية وإضفاء مزيد مم الزخم عليها، بالإضافة إلي أن وجود المجالس المحلية سيرفع أعباء كثيرة عن كاهل النواب، وسيعزز الرقابة الشعبية، لافتا إلي إعلان الحكومة التنسيق بين وزارة شئون المجالس النيابية مع مجلس النواب للتوافق على الصيغة النهائية لمشروع قانون المجالس الشعبية المحلية. 

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن استجابة الحكومة لتوصيات الحوار الوطني بشأن توفير برامج تدريبية ملائمة للإرتقاء بمستوى العاملين بالمجالس الشعبية المحلية،  سيضمن الارتقاء بمستوي أعضاء المجالس المحلية، ورفع جودة الخدمات المقدمة، وذلك عبر عدة برامج تدريبية لتعزيز التحول الرقمي والتكنولوجي، مشددا علي ضرورة أن تساهم الأحزاب والمجتمع المدني في تدريب كوادرها علي هذه البرامج لرفع مستوي المجالس الشعبية في المستقبل.

وأكد النائب ياسر الهضيبي، أن ما تقوم به الدولة المصرية من دعم غير محدود للحوار الوطني والأحزاب ساهم في تحريك المياه الراكدة ودفع الأحزاب لتقديم أفضل ما لديها لتكون جزءا من خطط التنمية الشاملة التي تتبناها الدولة، متوقعا أن تشهد الفترة المقبلة مزيد من التحسن علي المستويين السياسي والاقتصادي.

الباز: تنفيذ الحكومة لمخرجات الحوار الوطني رد حاسم على المشككين

وأشاد المهندس أحمد الباز، الأمين العام المساعد بحزب مصر أكتوبر، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، باصدار الحكومة تقرير المتابعة الثاني للخطة التنفيذية للإجراءات المُقترحة من جانب الحوار الوطني، حتى منتصف مارس الجاري، موضحا أن الحوار الوطني يؤرخ لشكل الحياة السياسية التي تقوم على مساحات مشتركة بين الجميع في الجمهورية الجديدة.

وأضاف «الباز» في تصريحاته، أن الحوار الوطني نجح منذ دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي لاجرائه في توحيد الرؤى، وتواجد مختلف أطياف المجتمع المصري على مائدة واحدة، للتوافق حول أولويات العمل الوطني.

 «الباز»: الحوار الوطني نجح منذ دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي لاجرائه في توحيد الرؤى

وأوضح الأمين العام المساعد بحزب مصر أكتوبر، أن استجابات الرئيس عبدالفتاح السيسي المتكررة لمقترحات الحوار الوطني، قطعت الطريق على المشككين في جدية الحوار وتعامل الدولة ومؤسساتها مع مخرجاته، منوها أن اعلان الحكومة تنفيذ التوصيات رد حاسم على المشككين.

وأكد أن مناقشات الحوار ضمت متخصصين وخبراء وممثلين عن الأحزاب والحكومة والبرلمان، مما أثرى تلك المناقشات وساهم في خروج توصيات واقعية قابل للتنفيذ تسهم في حل كثير من القضايا الراهنة.