الإعلام الغربى اعتاد تزييف الحقائق.. وتسعى للتقليل من دور مصر فى دعم القضية الفلسطينية

أكد عدد من رؤساء الأحزاب، أن أكاذيب وإدعاءات CNN، حول الوساطة المصرية، ليست جديدة على الإعلام الغربي الذى اعتاد على تزييف الحقائق وتغيير الأحداث لصالح إسرائيل، مؤكدين أنه منذ اندلاع العدوان على غزة والقنوات الغربية تتبنى وجهة نظر واحدة لصالح تل أبيب والدول الحليفة لها، وتختلق الروايات المزيفة من أجل تبرير العنف والمجازر الإنسانية التي يرتكبها الاحتلال ضد المدنيين من الأطفال والنساء.

النائب عصام خليل يرد على أكاذيب CNN: مصر لم تتوان لحظة عن دورها الرائد في المفاوضات

وفي هذا الإطار، ندّد النائب الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار وعضو مجلس الشيوخ، بمحاولات بعض الأطراف الإساءة إلى الجهود المصرية المبذولة للتوصل إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة، ووصفها بأنها “أكاذيب” تروجها قناة “CNN” الأمريكية.

وقال خليل، في بيان له رصده تحيا مصر، إن مصر لم تتوان لحظة واحدة عن دورها الرائد في المفاوضات، واقترحت رؤية متكاملة لحل أزمة غزة، وكانت هي رأس زاوية المفاوضات التي تمت في باريس والدوحة وتل أبيب والقاهرة.

وشدد رئيس حزب المصررين الأحرار، على أن مصر لعبت دور الوساطة في صفقة وقف إطلاق النار وتحرير الرهائن في القطاع بعد طلب وإلحاح متواصل للقيام بهذا الدور، وذلك نظرًا لخبرتها وقدرتها وحرفيتها المعهودة في إدارة مثل هذه المفاوضات الصعبة والحساسة

وانتقد الدكتور عصام خليل بشدة القنوات المدفوعة والمسيسه ومنها قناة “CNN” وغيرها من أشكال الإعلام المضلل لقيامها بنشر أخبار كاذبة حول الوساطة المصرية، مشيرًا إلى أن هذه الأخبار تأتي “برعاية” من القناة والأطراف المتحكمة فيها.

وتحدى رئيس حزب المصريين الأحرار قناة “CNN”صاحبة التاريخ المعروف بالتلون والتزييف أن تنسب ما نشرته إلى مصادر أمريكية أو إسرائيلية رسمية محددة، مؤكدًا أن هذه الأخبار مبنية على ادعاءات من مصادر مجهولة أو مقصودة ومدفوعة الأجر.

ودعا خليل وسائل الإعلام إلى توخي الحذر في نشر الأخبار المتعلقة بالقضية الفلسطينية، والتحقق من صحتها قبل نشرها، والابتعاد عن بث الشائعات والمعلومات المزيفة.

وأكد عضو مجلس الشيوخ، أن موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية، ودعمها الكامل للشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة، وأنها ستبذل قصارى جهدها لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، وتعتبر القضية الفلسطينية هي امتداد للأمن القومي المصري.

حزب المصريين: الإشادة الدولية بدور مصر فى أزمة غزة يفضح أكاذيب شبكة CNN

وفي سياق متصل، قال المستشار حسين أبوالعطا، رئيس حزب “المصريين”، عضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، إن ما نشرته CNN حول دور الوساطة المصرية في صفقة وقف إطلاق النار وتحرير المحتجزين ليس بجديد على الإعلام الغربي مزيف الحقائق والذي طالما سعى لتشويه الدولة المصرية وتغيير الأحداث لصالح الكيان الصهيوني وأمريكا، لأنه معروف للجميع أنه يعمل ضمن أجندة ممنهجة ومسخرة لضرب استقرار الدولة المصرية، مؤكدًا أن هذه الشبكات المأجورة منذ اندلاع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة تتبنى وجهة نظر واحدة لصالح تل أبيب والدول الحليفة لها، وتختلق الروايات المزيفة من أجل تبرير العنف والمجازر الإنسانية التي يرتكبها الاحتلال ضد المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ.

وأضاف “أبو العطا”، في بيان اليوم الأربعاء، إن المطلع جيدًا على تقارير هذه الشبكة المأجورة يتيقن أنه ليس بجديد عليها تزييف الحقائق ونشر الأكاذيب عن الدولة المصرية، في محاولة بائسة لتضليل الرأي العام العالمي وتهميش دور مصر والتي لن تجدي نفعًا، لأن العالم أجمع أصبح يعي ويدرك جيدًا دور القيادة السياسية المصرية وأجهزتها الأمنية في تقليل حدة الأزمة الفلسطينية والسعي الدائم لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وأوضح رئيس حزب “المصريين”، أن تغطية CNN منذ بداية الأزمة الفلسطينية وهي موجهة لخدمة قوى معينة، لأنها تبتعد في تقاريرها المنشورة عن المعايير الإعلامية والحيادية التي يجب أن تتحلى بها الوسائل الإعلامية في شتى دول العالم، مؤكدًا أن الرأي العام الغربي نفسه لا يثق في مثل هذه الشبكات المسيسة والدليل على ذلك اتجاهه لقنوات عربية أخرى من أجل معرفة الحقيقة كاملة، لأنه أصبح على يقين بأكذوبة الإعلام الغربي المحايد التي طالما رددها الغرب.

وأكد أن القيادة السياسية المصرية تسعى دائمًا إلى التوصل إلى حل ينتهى بالتهدئة بين الطرفين، وفي نفس الوقت الحفاظ على أمنها القومي واستقرارها، الأمر الذي لن تقبله تل أبيب، مشيرًا إلى أن مصر كانت وما زالت الملجأ الآمن لجميع الأطراف، وهي أكبر داعم للقضية الفلسطينية على مدار تاريخها، وقدمت من أجل ذلك الغالي والنفيس للدفاع عن القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وحقه في استرداد أرضه التي احتلتها إسرائيل، وإقامة الدولة الفلسطينية، ولا يستطيع أحد أن يزايد على دور مصر في الدفاع عن القضية الفلسطينية.

ونوه بأن دولة الاحتلال الإسرائيلي تتنفس الكذب ليلًا ونهارًا وتواصل ممارساتها المضللة وأكاذيبها، مؤكدًا أن شبكة CNN تستهدف من خلال هذه الأكاذيب والمعلومات المضللة تحميل مصر مسئولية عدم نجاح مفاوضات التهدئة، الأمر الذي يثير السخرية، ويعد محاولة يائسة لتشويه مصر التي تعد الطرف الذي تحمل أكبر عبء في هذه الأزمة، فمصر بذلت من الجهود للتوصل إلى الهدنة الإنسانية طوال الشهور السابقة ما يفوق طاقة البشر.

ولفت إلى أن هذه الشبكة تستند في تقاريرها المضللة لمصادر تطلق عليها مطلعة، ونحن على ثقة تامة بأن هذا الكلام ليس له أي أساس من الصحة ومجرد افتراءات على الدولة المصرية التي تبذل وما زالت جهودًا مضنية في خدمة القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني الأعزل والتي يعلم العالم أجمع الجهد المصري الذي لا يتوانى منذ اندلاع فتيل الأزمة الفلسطينية.

وأكد أن مصر دولة عريقة في المفاوضات ولديها كفاءة كبيرة في إدارة الأمور بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لأنها أعلم بالمفاوض الفلسطيني والإسرائيلي، فضلًا عن أن هذه ليست المرة الأولى لمحاولات مصر التوفيق بين الجانبين، موضحًا أن مصر تحافظ على مصداقيتها وتاريخها، وتهدف إلى تحقيق السلام ولا يمكن أن تفعل مثل هذه العمليات الساذجة، كما أن مصر اعتادت من اليوم الأول أن تتحمل المسئولية ودخولها المفاوضات كان بإلحاح كبير من كل الأطراف.