افتتاح مركز البيانات والحوسبة السحابية الحكومية هينقلنا لمرحلة تانية

كشف الإعلامي أحمد موسى، مزيدا من التفاصيل حول مركز البيانات والحوسبة السحابية الحكومية، عقب افتتاحه اليوم الأحد، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

موسى: مركز البيانات والحوسبة السحابية تكلف مليارات الدولارات

وأوضح موسى، خلال حلقة اليوم من برنامجه “على مسئوليتي”، المُذاع عبر فضائية ” صدى البلد”،رصدها موقع تحيا مصر أن مركز البيانات والحوسبة السحابية تكلف مليارات الدولارات وليس الجنيهات وينقل مصر إلى مرحلة متقدمة.

ونوه موسى،  بأن الرئيس السيسي يريد ربط الخدمات الصحية والمستشفيات بالكامل؛ لأن هذا يجعل الخدمة التي يحصل عليها المواطن المصري أكثر كفاءة، موضحا أن هذا تطور ونقلة كبيرة لمصر.

وتابع:” الرئيس السيسي ومعه مدير سلاح الإشارة والمدير التنفيذي لمركز البيانات والحوسبة السحابية تحدث مع وزيري الصحة والاتصالات عن تفاصيل هذا المركز”.

موسى: مركز البيانات والحوسبة السحابية يعبر عن إرادة مصر

وأكمل:” مركز البيانات والحوسبة السحابية يعتبر عقل مصر، ويأتي إنشاؤه في إطار التكنولوجيا والتطور الرقمي، ويحتوي على بيانات الحكومة والشعب المصري “.

وواصل حديثه :”مركز البيانات والحوسبة السحابية الحكومية يعد انطلاقة مصر إلى المستقبل، معقبا:”  مركز البيانات والحوسبة السحابية يعبر عن إرادة مصر، فأي دولة تفكر للأمام لا بد أن يكون لديها مثل هذا المركز”.

وأردف:” حاليا بيانات أجهزة ومؤسسات الدولة موجودة في مركز البيانات والحوسبة السحابية، المركز تم اتخاذ قرار تجهيزه بأعلى مستوى من التكنولوجيا حيث يتم تجهيز المركز للانطلاق وسط عالم كبير يتقدم بمنتهى السرعة”.

وفي السياق أوضح المهندس عمرو فاروق، مدير مركز البيانات والحوسبة السحابية الحكومية، أهمية المشروع، واصفا إياه بنقطة مضيئة في وسط الصحراء.

عمرو فاروق: المشروع يهدف إلى تقديم الخدمات المبسطة للمواطن

وأضاف مدير مركز البيانات والحوسبة السحابية الحكومية، خلال لقاء تليفزيوني ببرنامج “صالة التحرير المُذاع عبر فضائية “صدى البلد”، مع الإعلامية عزة مصطفى، رصدها موقع تحيا مصر ” المشروع يهدف إلى تقديم الخدمات المبسطة للمواطن، بشكل دقيق، وفي إطار مؤمَّن”.

وأكمل مدير مركز البيانات والحوسبة السحابية الحكومية:” المشروع يتكون من مبنى الإدارة والتشغيل والتأمين، ومبنى خاص بمعدات الحوسبة السحابية، ومبنى يتضمن قاعة الحلول الفنية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي”.