استمرار العدوان على غزة قد يفتح جبهات لحروب جديدة والهجوم الإيراني أثبت صدق الرؤى المصرية وواقعيتها - media24.ps
استمرار العدوان على غزة قد يفتح جبهات لحروب جديدة والهجوم الإيراني أثبت صدق الرؤى المصرية وواقعيتها

قال النائب أحمد الخشن، عضو مجلس النواب، إن مصر قادرة تماما على حماية مصالحها وأمنها القومي، لافتا إلى أن التوترات الأخيرة في المنطقة عقب الهجوم الإيراني بالصواريخ والمسيرات على اسرائيل، جاء ليؤكد صواب رؤية مصر وتحذيراتها المتكررة من قبل، بالعمل على وقف العدوان الإسرائيلي في غزة حتى لا يتسع نطاق الحرب.

النائب أحمد الخشن: استمرار العدوان على غزة قد يفتح جبهات لحروب جديدة

ولفت “الخشن”، في تصريح صحفي له اليوم، إلى أن مصر تتصرف بحكمة وهدوء وأمنها القومي خط أحمر، وهو معلن منذ اندلاع الأزمة، لكن التوتر والهجوم الايراني يعود إلى عدوان اسرائيل وغطرستها ورفضها وقف الحرب من جهة، وعدم الاستماع لرؤى مصر وتحذيراتها أن المنطقة برمتها قد تجر للعنف والصدام اذ لم تتوقف حرب غزة من جهة ثانية.

الهجوم الإيراني أثبت صدق الرؤى المصرية وواقعيتها

وأوضح عضو مجلس النواب، أن مصر تلعب ولا تزال دورًا رئيسيًا في التوسط في الصراعات بالمنطقة وفي الحفاظ على السلام والاستقرار، وأن هجوم ايران يؤكد أن مصر كانت ولا تزال على حق في أن حرب غزة واستمرارها واستمرار العدوان الإسرائيلي سيجر المنطقة كلها للحرب، وبما لا يحمد عقباه.

وشدد عضو البرلمان: أن المنطقة اليوم بحاجة ماسة لوقف الحرب على غزة، بعد سقوط ألاف الشهداء وعشرات الالاف من المصابين، مشددا: الهجوم الإيراني أثبت صدق تحذيرات مصر من اتساع رقعة العنف في المنطقة طوال الفترة الماضية وانعكاساته الخطيرة وواقعيتها.

واختتم النائب أحمد الخشن، بالتحذير لمجلس الأمن والمجتمع الدولي أن استمرار الحرب على غزة، قد يفتح جبهات أخرى جديدة وعلى الجميع تضافر جهودهم للتصدي لما هو أت والعودة للسلام مرة ثانية.

مصر تعرب عن قلقها البالغ تجاه مؤشرات التصعيد الإيراني/الإسرائيلى، وتطالب بممارسة أقصى درجات ضبط النفس

وأعربت جمهورية مصر العربية فى بيان صادر عن وزارة الخارجية مساء السبت ١٣ إبريل الجارى عن قلقها البالغ تجاه ما تم الإعلان عنه من إطلاق مسيرات هجومية إيرانية ضد إسرائيل، ومؤشرات التصعيد الخطير بين البلدين خلال الفترة الأخيرة، مطالبةً بممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنيب المنطقة وشعوبها المزيد من عوامل عدم الاستقرار والتوتر.

واعتبرت مصر أن التصعيد الخطير الذي تشهده الساحة الإيرانية/الإسرائيلية حالياً، ما هو إلا نتاج مباشر لما سبق وأن حذرت منه مصر مراراً، من مخاطر توسيع رقعة الصراع فى المنطقة على إثر الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والأعمال العسكرية الاستفزازية التى تمارس فى المنطقة.

وأكدت مصر على أنها على تواصل مستمر مع جميع الأطراف المعنية لمحاولة احتواء الموقف ووقف التصعيد، وتجنيب المنطقة مخاطر الانزلاق إلى منعطف خطير من عدم الاستقرار والتهديد لمصالح شعوبها.