اتهامات إسرائيل لمصر زائفة وهدفها إلهاء العالم عن جرائمها في رفح وغزة

هاجم النائب عمرو هندي عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، الاحتلال الإسرائيلي وادعاءاته الباطلة بشأن تسبب مصر في اغلاق معبر رفح ومنع المساعدات عن الأشقاء الفلسطينيين، مشيدا برد مصر السريع والحاسم على تلك الادعاءات الهابطة التي تأتي استكمالا لأكاذيب الاحتلال الإسرائيلي.

النائب عمرو هندي مصر لم تغلق معبر رفح نهائيا منذ اندلاع العدوان 

وشدد “هندي”، في تصريحات صحفية اليوم، أن مصر لم تغلق معبر رفح نهائيا منذ اندلاع العدوان وما فعلته إسرائيل في أثناء الحرب، كان سبب فيما توقف المساعدات، مضيفا بأن وإسرائيل تحاول إبعاد الجميع عما تفعله.

ونوه بأن هذه ليست المرة الأولى التى تتهم فيها مصر وتحدث نوعا من المغالطات، موضحا أن هناك اتهامات زائفة بأن مصر عطلت إدخال شاحنات المساعدات، ولكن مصر لم تغلق المعبر ولو ساعة واحدة حتى الآن.

أوضح، أن معبر رفح البرى ليس هو الوحيد وهناك معابر أخرى، وإذا كانت إسرائيل صادقة وتتحدث عن الأوضاع الإنسانية فعليها فتح المعابر المرتبطة بغزة من الجانب الإسرائيلى، لكنها تسعى لتحميل مصر مسئولية تدهور الأوضاع وهى جزء من سياسة إسرائيل منذ السابع من أكتوبر بتقديم مغالطات.

النائب عمرو هندي: ذكرى تحرير سيناء رمزا للصمود والعزيمة المصرية القادرة على حماية سيادتها

وفي وقت سابق، قدم النائب عمرو هندي عضو مجلس النواب عن المصريين بالخارج، التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقادة وضباط وجنود القوات المسلحة البواسل، والشعب المصري العظيم، بمناسبة الذكرى 42 لعيد تحرير سيناء.

وقال “هندي”،  إن ذكرى تحرير سيناء تعيد لأذهاننا كيف ضرب رجال القوات المسلحة أروع الأمثلة في البطولة لتحرير أرضنا المباركة من الاحتلال، وأعادوا سيناء الحبيبة إلى أحضان الوطن العظيم ووجهوا رسالة للعالم أجمع أن الشعب المصري لا يقبل الهزيمة أو التفريط في حبة واحدة من أرضه، مضيفًا بأن تلك الذكرى ستظل عالقة في قلوبنا.

وذكر النائب عمرو هندي بأن مصر خاضت حروبًا عسكرية ودبولماسية كللًا بفرض سيادتها على كامل أراضيها، وتلقين العدو درسا قاسيا لن ينساه، متابعًا: “تحرير سيناء كان رمزًا للصمود والثبات، والعزيمة الشديدة على تحقيق النصر ونحن نستذكر هذه الذكرى”.