“إسرائيل” تعمل على مغالطة التاريخ

اكد رئيس مركز القدس للدراسات أحمد رفيق عوض على ان الحركة الاسرائيلية هي حركة مرتبطة بالاحتلال الاوروبي.

كيف عمل نابليون لإقامة إسرائيل

وأوضح رئيس مركز القدس للدراسات، خلال استضافة رصدها موقع تحيا مصر ، لبرنامج مساء دي أم سي، المذاع عبر شاشة دي أم سي، لذلك فان الإمبرالية الغربية استغلتها من أجل احتلال فلسطين وعمليا وجدت المال والمنصات والافكار والمفكرين وحركه كامله من اجل تثبيت هذه الروايه العنصرية الاسرائيلية وليس لان الاحتلال الصهيوني ماهرا او ما شابه.

 

واستدرك ولكنهم وجدوا الداعمين والخلقين لهذه الحركه الذين سردوا وثبتوا هذه الروايه منذ نابليون الذي جاء محتلا وحاول اقناع اليهود واستدراق المال اليهودي من خلال القول بانه سيعيد ملكهم ومقدهم في بلاد المقدسه بالاضافه الى الاحتلال البريطاني والغربيه التي عقدت الاجتماع 1905 الى 1906 الدعاءات الحركه الصهيونية، وبالتالي وجدت أرض خصبة في اوروبا من خلال المفكرين والصحفيين والمال والسياسيين، مشيرا الى ان امريكا عمليا كانت يهوديه وتهودت اوروبا في عصور النهضة وبالتالي فان الحركة الصهيونية وجدت ارضا خصبه او خلق هذه الفكرة.

رئيس مركز القدس للدراسات: الحركة الصهيونية هي خلق غربي

واشار الى ان الحركه الصهيونيه هي خلق غربي وليست يهوديه وهناك مصلحه استعماريه فهم يرغبون بالسيطره على العالم العربي من خلال قلبه وهي فلسطين وهناك ايمان بان اقامه اسرائيل دليل على قرب قدوم المسيح المخلص وهذه ايضا مصلحه يهوديه وهو ايمان يهودي بان اقامه اسرائيل هي مجيء المخلص ولهذا السبب الدول الاوروبيه البروتستانتيه هي التي ساهمت في دوله اليهود واعادتهم بالقوه من اجل تنفيذ نبوءه الرب لذلك فان ليس اقامه اسرائيل مصلحه استعماريه وانما مصلحه لاهوتيه حقيقيه وهو ليس فقط في اسرائيل والنمر في امريكا بشكل ملموس جدا.

رئيس مركز القدس للدراسات: إسرائيل تستعمل السردية الصهيونية

وشرح رئيس مركز القدس للدراسات، ان الحركه الصهيونيه تستعمل السرديه من اجل مغالطه التاريخ باكمله وتقدم روايه اخرى مختلفه للتاريخ والروايه المضاده او الروايه الصهيونيه تحتاج الى مفردات جديده ومصطلحات جديده ولذلك فان الحلقه 8 تختار مصطلحات توظف فيها مصالحها من اجل خدمه قضيتها مثل تسميتهم للجيش الخاص بهم بجيش الدفاع الاسرائيلي بالرغم من انه جيش محتل وذلك من اجل ان يوصلوا للعالم ان اسرائيل مجرد ضحيه وتدافع عن نفسها ولا تحتل اخرين وهي الدوله الوحيده التي لم تعلن عن حدودها