إخلاء سبيل 70 متهما من المحبوسين احتياطيا بقضايا أمن الدولة

أمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل 70 متهما محبوسين احتياطيا على ذمة قضايا يجرى التحقيق فيها بنيابة أمن الدولة العليا.

النيابة العامة: إخلاء سبيل 70 متهما

حيث أمر المستشار القائم بأعمال المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، بإخلاء سبيل 70 متهما محبوسين احتياطيا على ذمة قضايا جاري التحقيق فيها، في إطار توجيهات النائب العام المستشار محمد شوقي لكافة نيابات الجمهورية بالمراجعة الدورية للموقف القانوني لجميع المتهمين المحبوسين احتياطيا.

وفي سياق متصل كانت النيابة العامة أحالت اليوم الأثنين المتهم سائق أوبر المتهم في الواقعة إلى محكمة الجنايات المختصة، لمعاقبته باتهامات الشروع في الخطف بطريق الإكراه وحيازته جوهر الحشيش في غير الأحوال المصرح بها قانونا، وقيادة مركبة آلية تحت تأثير المخدر.

النيابة العامة: إحالة المتهم بواقعة حبيبة الشماع للجنايات

وثبت من تحقيقات النيابة العامة في قضية فتاة الشروق حبيبة الشماع، وشاهد العيان على المجني عليها أنه بسؤال أول من شاهد المجني عليها -محاولًا إسعافها- بعد أن ألقت بنفسها من سيارة المتهم، أنها ذكرت له أن المتهم أراد خطفها، وقالت نصًا: “أوبر كان عايز يخطفني”.

كما تبين من تحقيقات النيابة العامة في قضية فتاة الشروق حبيبة الشماع، أن الممثل القانوني لشركة “أوبر” شهد أن المتهم قد أُغلق حسابه عبر تطبيق الشركة من قبل، لكثرة شكاوى مستخدمي التطبيق ضده، إلا أنه أنشأ حسابًا آخرًا عن طريق استخدام رقم قومي آخر استطاع من خلاله إعادة استخدام التطبيق.

النيابة العامة تكشف تفاصيل قضية حبيبة الشماع

وخلال تحقيقات النيابة العامة في قضية حبيبة الشماع، نسخت النيابة صورة من الأوراق خصصتها لتحقيق واقعة التزوير تلك، كما طالعت الشكاوى المقدمة ضد المتهم بالشركة التي يعمل بها، فتبينت في واحدة منها شكوى لسيدة قررت أنه تحرش بها جسديًا وذلك قبل واقعة حبيبة الشماع.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة في واقعة حبيبة الشماع، أيضًا عن تعاطي المتهم لجوهر الحشيش المخدر وفق ما أسفر عنه تحليل عينتيْ الدم والبول المأخوذتيْن منه، على النحو الذي أثبته تقرير الطب الشرعي.

اعترافات المتهم بقضية فتاة الشروق

وخلال التحقيقات قال محمود سائق أوبر المتهم في واقعة فتاة الشروق حبيبة الشماع، أنه يعمل في شركة أوبر منذ سنوات بلغت 5 أعوام أجرى فيهم أكثر من 3 آلاف رحلة والأكونت الخاص به على تطبيق أوبر حاصل على تقييم 5 نجوم من الركاب، وأنه لم يقوم بالتعدي على أي راكب أو التجاوز في حقوقهم.

تابع المتهم في واقعة فتاة الشروق حبيبة الشماع، أنه خلال فترة عمله في شركة أوبر لم يتسقبل سوى شكوتين فقط ضده الأولى كانت بسبب عميل رفض المتهم الدخول معه في أحد الشوارع الضيقة والثانية كانت بسبب رحلة قام بإلغائها بسبب المسافة، ولم يتورط في أي شكوى من فتاة كانت معه في السيارة خلال السنوات.

واستكمل المتهم في واقعة فتاة الشروق حبيبة الشماع أنه لم يقوم بالتعدي على حبيبة أو مضايقتها حتى، وإنما اشتم رائحة السجائر داخل السيارة مما جعله يقوم برش البرفان من زجاجة كانت برفقته وقام بإغلاق الزجاج بسبب شعوره بالبرد.