أمام النواب.. جهاز حماية المستهلك يرد على أزمة عيوب التصنيع في العربيات الزيرو

رد نائب رئيس جهاز حماية المستهلك، اللواء شريف الرشيدي، على عدد من أسئلة النواب وذلك خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، لمناقشة مشروع الموازنة وموازنة البرامج والأداء لجهاز حماية المستهلك.

وقال نائب رئيس جهاز حماية المستهلك إنه بالنسبة لفحص العينات، فالجهاز يستخدمه لتوقيع الفحص الفني على الشكاوى محل الخلاف بين المورد والمستهلك، وكان الجهاز هو من يتحمل هذا المبلغ في بداية تكوينه، لتشجيع المستهلك، لكن مع تطور العمل غيرنا الفكر وأصبحنا نلزم صاحب الشكوى بتحمل المبلغ، وفي حال ثبوت الشكوى، تقوم الشركة بدفع المبلغ.

اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب

وذكر أنه حال ثبوت الفحص، وكان فرديا نعتبره زوال أسباب الشكوى، أما لو كان له ضرر، فيتم عمل محضر للمشكوى في حقه. 

 أزمة عيوب التصنيع في العربيات الزيرو

وذكر النواب واقعة: “مواطن اشترى عربية زيرو، فلاقى فيها عيب.. راح التوكيل فلم يعترف أنه عيب صناعي وإنما عيب استخدام.. ما دور حماية المستهلك هنا؟”.

اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب

ورد رئيس جهاز حماية المستهلك: “بنشوف الشركة ردها ايه ولو له حق بنجيبه.. القانون لا يعطيني الحق إني اعمل غرامة، لكن مهمتي أقوم بعمل محضر.. أنا بعمل إزالة أسباب .. لو عملت غرامة لكل مخالفة يبقى هقفل كل التوكيلات في مصر”.

وحول انتشار الجهاز في المحافظات، لفت إلى أن الجهاز يتوسع في المقرات والجهاز متواجد في 22 محافظة فقط، وهناك 5 محافظات غير متواجدة فيهم الجهاز.

وبشأن إيرادات الحهاز، قال إن الإيرادات لها طريقة واحدة، وهي عندما تكون هناك حالة في المحكمة والمشكوى في حقه أراد أن يتصالح.

رئيس حماية المستهلك: الجهاز يمر بمرحلة دقيقة لأن هناك حالة اقتصادية صعبة

وقال نائب رئيس حماية المستهلك في كلمته التي رصدها تحيا مصر، إن الجهاز يمر بمرحلة دقيقة، لأن هناك حالة اقتصادية صعبة، فيما يخص بالعملة والصراعات المحيطة بمصر، وأبرزها البحر الأحمر وارتفاع تكلفة الشحن والتأمين عليه، وانخفاض سعر العملة الذي أدى لزيادة المنتجات 

وأوضح أنه كانت هناك إجراءات من الدولة لتخفيف آثار الأزمة من خلال مشروعات ساهمت في سيولة دولارية.