أقدم واجب العزاء لأسرة إيهاب أشرف

عقدت محكمة جنايات المنصورة بمحافظة الدقهلية، اليوم الأحد، ثاني جلساتها لمحاكمة مدرس الفيزياء المتهم بإنهاء حياة الطالب إيهاب أشرف طالب الصف الأول الثانوي.

مدرس الفيزياء: حياتي انقسمت إلى 3 مراحل

واستمعت هيئة المحكمة لأقوال مدرس الفيزياء، بعدما طلب القاضي إخراجه من قفص الاتهام للاستماع إليه وإلى أقوالها بعدما طلب الدفاع عن المتهم مناقشة الطبيب الشرعي حول الأداة المستخدمة في التقطيع ومدى مطابقتها مع اعترافات المتهم، بالإضافة إلى عرض موكله على الطب النفسي للتأكد من سلامة قواه العقلية.

مدرس الفيزياء المتهم بإنهاء حياة الطالب إيهاب أشرف

وقد رصد موقع تحيا مصر، اعترافات مدرس الفيزياء المتهم بإنهاء حياة الطالب إيهاب أشرف، أمام هيئة المحكمة والتي أوضح فيها، أن حياته انقسمت إلى 3 أقسام كانت اوسطهم هي أسوأهم حيث سيطر فيها عليه الشيطان إلى أن ارتكب الواقعة المشينة بحق الطالب إيهاب أشرف الذي كان يثق فيه ويعتبره مثل شقيقه، وذلك بعدما كان ملتزما في المرحلة الأولى من حياته حيث ويصلي، قبل أن يبتعد عن الصلاة والتعبادة في هذه المرحلة، وأصبح يقامر على الإنترنت حتى أصبح مدان بما يقرب من 350 ألف جنيه.

مدرس الفيزياء

مدرس الفيزياء يتقدم بالعزاء لأسرة ضحيته

 وأكد على أن الجرم الذي اقترفه في حق الطالب إيهاب أشرف لا يغتفر قائلا :”أتقدم بواجب العزاء لأسرة المجني عليه، وأطلب منهم العفو والسماح”.

مدرس الفيزياء يوضح للمحكمة تفاصيل ارتكاب الواقعة

وأضاف مدرس الفيزياء، أنه ارتكب جريمته في حق الطالب إيهاب أشرف في حوالي الساعة الثامنة مساءا ثم بدأ في تقطيعه وحينها كان في حالة صدمه مما فعله ولا يعرف ماذا يفعل ولا يفكر سوى في طريقة للتخلص منه، موضحا أن السبب وراء تقطع جثمان المجني عليه هو أن الشوال الذي كان بجوزته كان لن يكفي لوضع الطالب به كما أنه لا يقوى على حمله كامل للتخلص منه، مشيرا أن السبب الذي دفعه لارتكاب الجريمة هو أنه كان يحتاج إلى المال بعدما أصبح مدان ورفض أهله إعطائه الميراث من أجل بيعه، لأنهم لم يكونوا يعلموا بأمر هذه الديون ولم يخبرهم به.