أزمة مفاجأة داخل النادي الأهلي قبل مواجهة الزمالك في الدوري المصري

وتستمر الأزمات داخل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، حيث شهدت الساعات الماضية أزمة كبيرة بين المدير الفني السويسري مارسيل كولر، والدكتور أحمد جاب الله طبيب الفريق، بسبب كثرة إصابات اللاعبين.

 ويستعد الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي لمواجهة غريمه الزمالك، في المباراة التي تجمع بينهما على ستاد القاهرة، حيث تنطلق صافرة اللقاء في تمام الساعة السابعة مساء غد الاثنين، في المباراة المؤجلة من الجولة العاشرة لمسابقة الدوري المصري الممتاز.

أزمة بين كولر وجاب الله

وقال مصدر داخل النادي الأهلي في تصريحاته لـ “تحيا مصر”، “أن السويسري مارسيل كولر المدير الفني للفريق الأول، قد طالب برحيل الدكتور أحمد جاب الله طبيب الفريق، بسبب كثرة إصابات اللاعبين العضلية، واعتباره المسؤول الأول عن الجهاز الطبي”.

وأكمل، “وشدد كولر على التعاقد مع دكتور أجنبي بدلًا من جاب الله، لكن إدارة النادي الأهلي رفضت ذلك خلال الوقت الحالي، حيث طالبت السويسري بضرورة التركيز على المباريات، مع فتح تحقيق كامل مع الجهاز الطبي لمعرفة تكرار إصابات اللاعبين”.

وأشار المصدر، “بتقديم الدكتور أحمد جاب الله تقريرًا شاملًا عن إصابات اللاعبين والبرامج التأهيلية الخاصة بهم، إلى لجنة التخطيط بالقلعة الحمراء، مدافعًا عن نفسه أمام المدير الفني مارسيل كولر”.

وقال جاب الله في تقريره، “أن هناك العديد من الإصابات التي لحقت بلاعبي الفريق ليس له دخل فيها، حيث جاءت إصابة محمد الشناوي وإمام عاشور في الكتف مع منتخب مصر، وإصابة الدولي المالي إليو ديانج في الركبة، كما أًصيب حسين الشحات في الوجه، لكن الإصابات العضلية طبيعية بسبب كثرة المباريات للاعبي النادي الأهلي”.

وشدد المصدر، “أن لجنة التخطيط بالقلعة الحمراء، سوف تتابع مباراة القمة غدًا بين الأهلي والزمالك، من أجل حسم العديد من الأمور، حول رحيل بعض اللاعبين، وحسم مصير الدكتور أحمد جاب الله بشكل نهائي في نهاية الموسم الجاري”.

وحصل لاعبو النادي الأهلي على راحة سلبية مساء أمس من قبل المدير الفني السويسري مارسيل كولر المدير الفني للفريق، بعدما تعرض عدد كبير من اللاعبين إلى إصابات عضلية خلال الفترة الأخيرة.