أداء الرئيس السيسي اليمين الدستورية بالعاصمة الإدارية خطوة مهمة في بناء الجمهورية الجديدة

هنأ النائب السابق جون طلعت، خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، القيادي بكتلة الحوار، الرئيس عبد الفتاح السيسي بحلف اليمين الدستورية رئيسًا للبلاد لفترة رئاسية جديدة.

جون طلعت: اليمين الدستورية بالعاصمة الإدارية خطوة مهمة في بناء الجمهورية الجديدة

وقال “طلعت”، في تصريحات له، إن أداء الرئيس السيسي اليمين الدستورية في العاصمة الإدارية الجديدة، خطوة مهمة في بناء الجمهورية الجديدة والعبور لمستقبل يليق بطموحات المصريين.

وتابع جون طلعت: “عارفين طبعا أن فيه مشاكل كتير لكننا عارفين برضه أننا هنخرج منها أقوى زي ما تعودنا دايما”.

جون طلعت: كل الدعم للرئيس السيسي

مختتمًا بالتأكيد على دعمه الكامل للرئيس عبد الفتاح السيسي في ولايته الجديدة: “كل الدعم للرئيس السيسي”.

وبالأمس، أدى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليمين الدستورية، أمام مجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة، رئيسا لمصر لفترة رئاسية جديدة تمتد لمدة 6 سنوات.

وتلى الرئيس السيسي اليمين الدستورية الآتي نصها: “أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه”.

7 تعهدات للسيسي أمام المصريين

وقطع الرئيس عبد الفتاح السيسي على نفسه، 7 تعهدات  وذلك خلال كلمته أمام مجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة، بعد حلف اليمين الدستورية.

وجاءت تلك التعهدات بماثبة الملامح والمستهدفات التي ستير عليها الدولة المصرية خلال الفترة المقبلة، حيث ذكر الرئيس السيسي أنه استجابة لقيام الشعب بتكليفى.. بمواصلة قيادة مسيرة وطننا العظيم فإننى أضع أمامكم.. أهم ملامح ومستهدفات العمل الوطنى.. خلال المرحلة المقبلة.

تعهدات الرئيس السيسي بدأت فيما يخص العلاقات الخارجية، حيث أكد على أولوية حماية وصون أمن مصر القومى.. فى محيط إقليمى ودولى مضطرب.. ومواصلة العمل.. على تعزيز العلاقات المتوازنة مع جميع الأطراف فى عالم جديد تتشكل ملامحه.. وتقوم فيه مصر.. بدور لا غنى عنه.. لترسيخ الاستقرار، والأمن، والسلام، والتنمية.

وعلى الصعيد السياسى، جاء تعد الرئيس السيسي باستكمال وتعميق الحوار الوطنى خلال المرحلة المقبلة.. وتنفيذ التوصيات التى يتم التوافق عليها.. على مختلف الأصعدة: السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها فى إطار تعزيز دعائم المشاركة السياسية والديمقراطية.. خاصة للشباب.