أبرز تصريحات جوتيريش خلال مؤتمر الصحفي أمام معبر رفح

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، أن الفلسطينيين في قطاع غزة يعيشون كابوس لا ينتهي، مشدداً على ضرورة وقف الحرب والتزام إسرائيل بالقانون الإنساني والقيم الرمضانية،وجاءت هذه التصريحات خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم السبت، أمام معبر رفح. 

جوتيريش: المجاعة تحاصر الفلسطينيين في قطاع غزة خلال شهر رمضان

وقال جوتيريش في تصريحات رصدها موقع تحيا مصر:” لا مبرر للعقاب الجماعي ضد الشعب الفلسطيني في غزة.. والفلسطينيين في قطاع غزة يعيشون كابوس لا ينتهي”. 

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أمام معبر رفح 

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة  من أمام معبر رفح:” المجاعة تحاصر الفلسطينيين في قطاع غزة خلال شهر رمضان..و نرى قهر الشعب الفلسطيني في غزة من أمام معبر رفح”. 

جوتيريش: نقدر التعاون المصري لدعم شعب الفلسطيني في غزة 

وتابع قائلاً:” هذا الوقت الالتزام دولة إسرائيل بالقانون إلانساني والقيم الرمضانية.. وندعو إلى إخلاء سراح كل أسرى.. ونتطلع الاستمرار العمل مع مصر ونقدر عمق التعاون المصري ودعم شعب غزة.. شعب غزة لست وحدكم كلنا نشاهد حجم المعاناة وراينا ما يكفي من معاناتكم.. يجب إدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة.. يجب الا نستسلم وبذل قصاري جهدنا لمساعدة شعب غزة. 

وتأتي هذه الزيارة التي يقوم بها المسؤول الأممي ضمن جولة سابقة قام بها إلى مصر بهدف التأكيد على ضرورة وقف فوري وعاجل لإطلاق النار في قطاع غزة، والتحذير المتكرر من التداعيات الكارثية الناجمة عن العملية العسكرية الإسرائيلية الغاشمة على سكان غزة للشهر السادس على التوالي والتي أدت إلى مقتل أكثر من 31 ألف شخص وإصابة الآلاف وأخرين لا يزالون تحت الأنقاض. 

كما تأتي زيارة جوتيريش، في الوقت الذي تواصل فيه حكومة بنيامين نتنياهو تهديداتها بشن عملية عسكرية في مدينة رفح الفلسطينية التي تأوي أكثر من مليون فلسطيني نازح من مناطق الحرب في غزة، وسط تحذيرات دولية ومن قبل واشنطن أيضاً الداعم الرئيسي لإسرائيل من خطورة شن عملية عسكرية في رفح. 

روسيا والصين تستخدمان حق النقض الفيتو على مشروع قرار أمريكي

وأمس الجمعة، استخدمت روسيا الاتحادية والصين في مجلس الأمن الدولي حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار الأمريكي بشأن الشرق الأوسط، الذي لا يتضمن مطلب وقف إطلاق النار في غزة. 

وبالإضافة إلى روسيا والصين، عارضت الجزائر مشروع القرار الأمريكي، وامتنعت غيانا عن التصويت، فيما حظيت الوثيقة بتأييد بريطانيا ومالطا وموزمبيق وجمهورية كوريا وسلوفينيا والولايات المتحدة وسيراليون وفرنسا وسويسرا والإكوادور واليابان.

وقرر مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار أعده أعضاء غير دائمين بالمجلس يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، وذلك وفقا لما نقلته وكالة “تاس” عن مصدر دبلوماسي.

وكان من المقرر أصلا إجراء التصويت السبت 23 مارس، لكن الآن يرجح أن يحدث ذلك الاثنين المقبل 25 مارس.

ويطالب مشروع القرار في نسخته الحالية بـ”وقف فوري للأعمال القتالية خلال شهر رمضان، ستحترمه جميع الأطراف ويؤدي إلى وقف دائم ومستدام لإطلاق النار”، كما يدعو إلى الإفراج الفوري عن جميع الرهائن دون شروط مسبقة.