5 مواقع في انطلاق مبادرة عسل المانجروف بالشرقية

انطلقت مبادرة ”إنتاج عسل المانجروف“ بموسمها الرابع، وذلك بعد السماح للنحالين بوضع خلاياهم في 5 مواقع على الساحل الشرقي: سيهات، تاروت، صفوى، دانة الرامس، ورأس تنورة.
وتشرف على المبادرة، التي تقام بنسختها الرابعة، وزارة البيئة والمياه والزراعة في المنطقة الشرقية، ويتوقع أن يشارك فيها أكثر من 30 نحالًا ونحالة هذا الموسم.

خلايا وعسل المانجروف

,يُعدّ عسل المانجروف من الأصناف الجديدة التي حظيت باهتمام فرع وزارة الزراعة في المنطقة الشرقيةK وتقوم المبادرة على وضع خلايا النحل بجانب غابات المانجروف، التي يبدأ تزهيرها في هذه الفترة.
وتحرص الوزارة على إقامة فعاليات ومهرجانات متعددة في المنطقة لدعم المبادرة وتطوير هذه الصناعة.

خلايا وعسل المانجروف

تطوير تربية النحل

ويشارك العديد من النحالين في المبادرة من مواقع مختلفة في المملكة، وقد سبق لبعضهم المشاركة في مسابقات دولية وحصلوا على جوائز عالمية في عسل المانجروف.
تُولي الوزارة اهتمامًا كبيرًا بتطوير قطاع تربية النحل وإنتاج العسل، وذلك من خلال إنشاء إدارة مختصة تُعنى بالنحل وإنتاج العسل، إطلاق مبادرات لنشر الطرق الحديثة في تربية النحل. رفع مستوى الكفاءة الإنتاجية وتحسين جودة العسل. تحقيق عوائد اقتصادية مجزية.

خلايا وعسل المانجروف

ووضعت الوزارة خطة شاملة لتطوير قطاع تربية النحل وإنتاج العسل، تهدف إلى تحسين وحماية السلالة المحلية لنحل العسل والمحافظة عليها، وتنظيم وتطوير النظم والأساليب النحلية، وتطوير وتحسين الكفاءة الإنتاجية من الملكات والطرود والمنتجات النحلية الأخرى، وتنمية وحماية المراعي النحلية وتنظيم استغلالها، وإيجاد فرص استثمارية عبر الشراكة مع المؤسسات والهيئات والجهات المختصة وغيرها.

خلايا وعسل المانجروف

وحقق موسم 2023 نجاحًا كبيرًا، حيث تمكن النحالون من إنتاج أكثر من 8 أطنان من العسل، من أكثر من 5 آلاف خلية نحل. وتنوع إنتاج العسل بين عسل المانجروف، وعسل السدر، وعسل زهور الربيع، وغيرها.
وشهد عام 2023 أيضًا ارتفاع عدد النحالين العضويين في المنطقة الشرقية إلى أكثر من 8 نحالين حاصلين على شهادة إنتاج العسل العضوي.